Accessibility links

بيلوسي تؤكد مساندة الأميركيين لقواتهم في العراق وترى أن الحرب هناك أساءت لواشنطن


يواصل مجلس النواب الأميركي بحث مشروع قرار غير ملزم يدعو إلى دعم القوات الأميركية الموجودة حاليا في العراق وحمايتها، ولكنه لا يوافق على زيادة عددها.

وقالت رئيسة المجلس، النائبة الديموقراطية نانسي بيلوسي إن الحرب تسببت في سقوط آلاف الضحايا والإساءة إلى مركز الولايات المتحدة في المجتمع الدولي. وأضافت قائلة:
"لقد فقد الأميركيون ثقتهم في السياسة التي يتبعها الرئيس بوش في العراق، وهم الآن يطالبون باتباع نهج جديد".

وأكدت بيلوسي مساندة جميع الأميركيين لقواتهم في العراق:
"مع بداية هذه المداولات ينبغي علينا أن نكون على درجة عالية من الوضوح بشأن مبدأ أساسي واحد، وهو إننا جميعا نقف خلف قواتنا".

غير أن النائب الجمهوري دياز بالارت وصف مشروع القرار بأنه دعوة إلى سحب القوات الأميركية من العراق قبل استقرار الأوضاع فيه، وتساءل قائلا:
"ماذا سيحدث لو انسحبنا قبل الأوان؟ ما سيحدث هو التطهير العرقي على نطاق واسع، وانهيار الحكومة الحالية، وخلق فراغ نموذجي في السلطة يستغله الإرهاب العالمي. سنشهد إقامة معسكرات للإرهابيين تتضاءل أمامها تلك التي شهدناها من قبل في أفغانستان".
XS
SM
MD
LG