Accessibility links

وزارة الإسكان الإسرائيلية تؤكد استمرار أعمال الحفريات قرب المسجد الأقصى


أكدت وزارة الإسكان الإسرائيلية أن أعمال الحفريات قرب المسجد الأقصى ستستمر كما هو مخطط لها ووفقا للقانون ولموافقة الحكومة، فيما كشف الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في أراضي 1948 عن وثيقة إسرائيلية تشير إلى عزم إسرائيل السيطرة على المسجد الأقصى.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن الوزارة قولها إن شركة تطوير الحي اليهودي التي تقوم بأعمال الحفريات تراجعت عن قرار وقف أعمال الحفر الذي اتخذته في وقت سابق الثلاثاء وقررت مواصلة العمل في المشروع.

وأشارت الوزارة إلى أن قرار الشركة وقف أعمال الحفر نجم عن سوء تفاهم بينها وبين بلدية القدس.

غير أن صحيفة هآرتس أكدت أن تراجع الشركة عن قرارها جاء بعد الضغوط التي تعرضت لها من قبل مكتب رئيس الوزراء أيهود اولمرت ووزارة الإسكان وبلدية القدس ومؤسسة تراث الحائط الغربي الإسرائيلية.


بدوره، كشف الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الثلاثاء عن وثيقة عبرية رسمية تشير إلى أن الهدف من بناء الجسر عند باب المغاربة هو إدخال 300 جندي إسرائيلي من خلاله، وتسيير السيارات العسكرية والجرافات والشاحنات الكبيرة إلى داخل المسجد الأقصى.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن الشيخ صلاح قوله خلال مؤتمر صحفي عقد في حي واد الجوز خلال اعتصام فلسطيني 48:

"إن بعض منفذي جريمة هدم باب المغاربة يؤكدون أنهم سيواصلون هدم غرفتين من "الأقصى" الشريف تقعان في حائط البراق، الذي سيحول إلى كنيس يهودي".

وأشار إلى وجود مخططات إسرائيلية للقيام بأعمال بناء كبيرة داخل الأقصى، تقع ما بين المصلى المرواني وباب الأسباط، داعيا الفلسطينيين إلى التوجه إلى المسجد الأقصى يوم الجمعة القادم.
XS
SM
MD
LG