Accessibility links

بايس يرفض الربط بين حكومة إيران ووجود أسلحة إيرانية في العراق


رفض رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال بيتر بايس الربط بين الحكومة الإيرانية والأسلحة الإيرانية الصنع التي تم العثور عليها في العراق.
وعارضت تصريحات أدلى بها بايس لإذاعة صوت أميركا الثلاثاء ما أعلنه مسؤولون في وزارة الدفاع الأحد من أن إحدى سرايا الحرس الثوري الإيراني متورطة في مقتل 170 جنديا من قوات التحالف في العراق.
وقال بايس إن المتفجرات التي أودت بحياة أولئك الجنود كانت إيرانية الصنع، لكنه رفض الربط بين وجودها في العراق وبين الحكومة الإيرانية.
وفي البيت الأبيض، نفى المتحدث توني سنو وجود خلاف بين الإدارة وبايس.
وقال سنو: "هناك أسلحة إيرانية الصنع في العراق، وهي تقتل أميركيين. هناك إيرانيون متورطون في ذلك وهم في العراق. وأجهزة استخباراتنا تربط بين تلك الأسلحة وقوات القدس وهي جزء من حرس الثورة الذي هو بدوره جزء من الحكومة الإيرانية. لذا تتحمل الحكومة الإيرانية كحكومة ذات سيادة مسؤولية أفعال قوات القدس".
XS
SM
MD
LG