Accessibility links

logo-print

أهلي جدة يتصدر مجموعته والنصر يهزم الفيصلي في دوري أبطال العرب


تصدر أهلي جدة السعودي فرق المجموعة الأولى مؤقتا في بطولة دوري أبطال العرب عقب فوزه الثلاثاء على ضيفه أهلي بوعريريج الجزائري بهدفين مقابل هدف واحد، فيما فاز النصر السعودي على الفيصلي الأردني بثلاثة أهداف مقابل هدف في الدور ربع النهائي من البطولة.

ورفع الأهلي السعودي رصيده إلى 6 نقاط من أربع مباريات مقابل 5 نقاط لأهلي البرج و4 للزمالك المصري ونقطة للقادسية الكويتي تاذي سيلتقي مع الزمالك في وقت لاحق في ختام منافسات المجموعة.

وسيطر الأهلي على مجريات المباراة ولاحت له العديد من الفرص الممكنة للتسجيل ولكن لم تستثمر بالشكل المطلوب فضلا عن تألق الحارس الجزائري كيال مروان الذي تصدى لأكثر من هدف محقق.

وسجل هدفي الأهلي مالك معاذ وخالد بدرة من ركلة جزاء في الدقيقة بينما سجل هدف أهلي البرج مموش كمال.

وبدأ الأهلي الشوط الأول مهاجما وكاد أن يفتتح التسجيل في وقت مبكر لولا براعة الحارس الجزائري كيال مروان الذي تصدى لتسديدة محمد مسعد القوية قبل أن يبعدها الدفاع عن منطقة الخطر في الدقيقة الرابعة من المباراة.

ودخل أهلي البرج أجواء المباراة تدريجياً وبادل مستضيفه الهجمات في الوقت الذي واصل فيه حارسه كيال مروان التألق وأنقذ مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة خالد بدرة التي نفذها من ركلة حرة مباشرة وحولها لركنية في الدقيقة 21.

لكن مالك معاذ وضع حداً للفرص المهدرة من جانب زملائه وتمكن من افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 24 اثر كرة تلقاها على حدود منطقة الجزاء وأرسلها قوية في المقص الأيمن للحارس الجزائري.

ومع بداية الشوط الثاني نجح أهلي البرج في إدراك التعادل إثر كرة نفذها مموش كمال من الركنية باتجاه المرمى مباشرة وفشل الدفاع في إبعادها لتستقر داخل المرمى في الدقيقة
49.

لكن الأهلي لم يتأثر بهذا الهدف المبكر وواصل هجومه وتمكن من التقدم من جديد بواسطة ركلة جزاء تسبب فيها البرازيلي كايو ونفذها بدرة بنجاح على يسار كيال مروان في الدقيقة 68.

وفي مباراة ثانية، فاز النصر السعودي على ضيفه الفيصلي الأردني بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

وسجل الأهداف محمد الشهراني في الدقيقة (3) وسعد الحارثي في الدقيقة (18) وضياء الهارون من ركلة جزاء في الدقيقة (83)، فيما سجل هدف الفيصلي عبد الهادي المحارمة في الدقيقة (82).

ونجح النصر في افتتاح التسجيل مبكرا من من كرة عكسية لعبها إبراهيم الشراحيلي باتجاه أحمد المبارك الذي هيأها بدوره أمام محمد الشهراني حولها بسرعة يسارية أرضية على يسار لؤي العمايره.

وكان الهدف المبكر بمثابة الصدمة التي قلبت أوراق المدرب العراقي عدنان حمد فيما تاه لاعبو الفيصلي بفضل تحركات لاعبي خط الوسط في فريق النصر.

ولم يلجأ النصر لتهدئة اللعب بعد الهدف بل ظل لاعبوه محافظين على توازنهم حتى جاءت الدقيقة (18) وفيها تبادل أحمد المبارك وأحمد سعد كرة في الطرف الأيسر ليحولها الثاني لداخل منطقة الجزاء على مستوى القائم الثاني لتجد قدم منصور الثقفي الذي جهزها أمام سعد الحارث فأندفع لها ووضعها في المرمى مسجلا الهدف الثاني لفريقه والهدف الثامن لرصيده الشخصي.

وأجرى عدنان حمد مع بداية الشوط الثاني تبديلا بهدف تعزيز الحالة الهجومية لفريقه عندما لعب المحترف المصري محمد عادل صدقي بدلا من سراج التل وفي الدقيقة (62) تعرض المدافع أحمد سعد لكدمه في الرأس ورفض الحكم استمراره في الملعب فلم يجد المدرب باتريسيو بدا من استبداله بعبد العزيز الجنوبي.

ونجح الفيصلي في تقليص الفارق من كرة سددها قصي أبو عالية لترتد من الشريفي ويتابعها ليباشرها عبد الهادي المحارمة داخل الشباك في الدقيقة 82.

ولم ينعم الفيصلي طويلا بهذا الهدف إذ احتسب حكم المباراة ركلة جزاء للنصر اثر اعتراض الحارس الاردني لاحمد مبارك فانبرى لها بنجاح ضياء الهارون وسجل الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 83 من المباراة.
XS
SM
MD
LG