Accessibility links

logo-print

الاتحاد الإماراتي يؤكد تمسكه بالمدرب ميتسو ويقول إنه لن يتخلى عنه ببساطة


أكد الاتحاد الإماراتي لكرة القدم تمسك بمدرب المنتخب الفرنسي برونو ميتسو في الفترة المقبلة نافيا أن يكون المدرب الفرنسي قد تقدم بطلب رسمي للتخلي عن منصبه في تدريب "الأبيض" بطل كأس الخليج الـ18.

وقال يوسف السركال رئيس الاتحاد الإماراتي: "إننا سعداء بوجود ميتسو مع المنتخب ونجاحه في إحراز كأس الخليج مع اللاعبين وتربطنا به علاقة طيبة".

وتابع: "إن المنتخب أمام تحد كبير قادم يتمثل بمشاركته في نهائيات كأس أمم آسيا في يوليو/ تموز المقبل، ولذلك نحن متمسكون باستمرار ميتسو مع المنتخب ولن نستغني عنه ببساطة".

وأوضح السركال: "هناك تواصل دائم بين الاتحاد الإماراتي وميتسو خصوصا لمناقشة برنامج إعداد المنتخب لنهائيات كأس آسيا، فيربطنا به عقد لمدة سنتين واقرأ واسمع عن تلقيه عروض خارجية إلا أنني لست معنيا بمثل هذه الأمور طالما أن المدرب وهو صاحب العلاقة لم يفتح معنا مثل هذه الموضوعات أو يطلب ذلك بشكل رسمي".

من جهته، قال ميتسو: "أنا مرتاح في الإمارات خاصة بعد أن أحرزت معه كأس الخليج رغم العرض القطري الذي يبلغ ثلاثة ملايين يورو سنويا"، مضيفا أنه لن يترك الإمارات إلا من خلال مفاوضات مرضية مع المسؤولين في اتحاد الكرة في حال قبوله العرض القطري خاصة وأنه يريد الحفاظ على سمعته، حسب تعبيره.

ويقود ميتسو المنتخب الإماراتي منذ بضعة أشهر وقاده بنجاح إلى نهائيات كأس آسيا الصيف المقبل وإلى لقب بطل "خليجي 18" للمرة الأولى في تاريخه.

وكان ميتسو أعلن عقب الفوز بكأس الخليج أنه سيتخذ قرارا بشأن مستقبله في غضون شهر أو اثنين.

وسبق للمدرب الفرنسي أن حقق نجاحات لافتة مع منتخب السنغال في مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002، ثم قاد العين الإماراتي إلى لقب بطل دوري أبطال آسيا في نسخته الأولى، وانتقل إلى الغرافة القطري وأحرز معه لقب بطل الدوري المحلي، وأمضى فترة شهرين مع اتحاد جدة قبل ان يتعاقد مع الاتحاد الاماراتي.
XS
SM
MD
LG