Accessibility links

logo-print

واشنطن تحذر طهران ولندن تؤكد أن العالم سيتحرك لمنع إغلاق مضيق هرمز


استخدمت الولايات المتحدة قناة اتصال سرية لتحذير آية الله علي خامنئي من إغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي على ما نقلت صحيفة نيويورك تايمز الجمعة.

وكانت طهران هددت في أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي بإغلاق المضيق في حال فرضت الدول الغربية عقوبات على صادراتها النفطية بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

وأكدت الصحيفة نقلا عن مسؤولين أميركيين لم تكشف أسماءهم أن البيت الأبيض اتصل بالمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي محذرا إياه من أن أي إغلاق محتمل لمضيق هرمز سيؤول إلى رد أميركي.

ولم يقدم المسؤولون المذكورون تفاصيل حول القناة السرية المستخدمة واكتفوا بالإشارة إلى أنها غير الوسيلة المعتادة التي تستخدمها واشنطن عادة للتواصل مع طهران أي السفارة السويسرية، في ظل عدم وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين.

ومن دون تأكيد استخدام مثل هذه القناة السرية لإثارة مسألة مضيق هرمز، قال البيت الأبيض إنه يعرف السبل لإيصال رسائل واضحة إلى السلطات الإيرانية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني: "لقد استخدمنا مثل هذه الوسائل بانتظام على مر السنين بشأن عدد كبير من المواضيع، ولكن كل الرسائل التي نوصلها إلى الحكومة الإيرانية توازي ما نعلنه على الملأ".

وخلص إلى أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي "حريصان على الحفاظ على حرية النقل التجاري وحرية الملاحة في كل المياه الدولية".

ورغم هذه التهديدات أكدت واشنطن أنها ستبقي سفنها الحربية في الخليج واعتبر البيت الأبيض أن تحذيرات إيران تنم عن "ضعفها" وتظهر فاعلية العقوبات عليها.

تحرك دولي لمنع طهران من إغلاق المضيق

وفي تطور آخر، حذر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الجمعة من أن "العالم بأجمعه" سيتحرك في حال قيام إيران بإغلاق مضيق هرمز الاستراتيجي.

وقال في حديث مع قناة العربية بمناسبة زيارته إلى الرياض: "في صالح العالم أجمع أن يبقى المضيق مفتوحا، وفي حال بروز أقل تهديد بإغلاقه، فإني على ثقة أن العالم أجمع سيحشد قواه ويضمن بقاءه مفتوحا".

وأكد بيان صادر عن رئاسة الوزراء البريطانية دون تفاصيل أن الملك عبد الله بن عبد العزيز وكاميرون "بحثا التطورات الأخيرة في المنطقة وخصوصا اهتماماتهما المشتركة حيال الأوضاع في سوريا وإيران واليمن".

وتتزامن الزيارة مع تصاعد التوتر بين طهران والمجتمع الدولي بسبب الملف النووي الإيراني.

وكانت طهران قد هددت بإغلاق مضيق هرمز الممر الاستراتيجي البحري لنقل النفط حيث يعبر 35 بالمئة من النفط المنقول بحرا في العالم، في حال فرضت عليها عقوبات نفطية.

XS
SM
MD
LG