Accessibility links

مسؤول أميركي يعلن أن مقتدى الصدر غادر العراق إلى إيران ومسؤولون من كتلته ينفون ذلك


أعلن مسؤول أميركي الأربعاء أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر غادر العراق إلى إيران، غير أن مسوؤلين من الكتلة الصدرية نفوا هذه المعلومات.

وأعلنت عدة محطات تلفزيونية أميركية الليلة الماضية مغادرة مقتدى الصدر إلى إيران.

وأكد مسؤول عسكري أميركي رفيع لوكالة الأنباء الفرنسية صباح الأربعاء تلك المعلومات. وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه إنه اطلع على تلك التقارير الصحافية ويعتقد أنها صحيحة.

وتزامن تسريب المعلومات عن مغادرة الصدر إلى إيران مع إعلان رئيس الوزراء العراقي صباح الأربعاء عن بدء تطبيق الخطة الأمنية الجديدة في بغداد التي تستهدف إنهاء سيطرة ميليشيا جيش المهدي الشيعية التابعة لمقتدى الصدر والمتمردين السنة على مناطق مختلفة في بغداد.

ويضم جيش المهدي 60 ألف عضو وفق الأميركيين، ويؤكد أنه يقوم بحماية شيعة العراق في مواجهة الحرب التي يشنها عليهم المتطرفون السنة.

وبموجب خطة بغداد الجديدة سينتشر في العاصمة العراقية بحلول مايو/أيار المقبل 85 ألف رجل من بينهم 50 ألفا من قوات الشرطة والجيش العراقيين و35 ألف جندي أميركي.

وقالت محطة ABC الأميركية استنادا إلى مصادر قريبة من مسؤولين عسكريين كبار إن الصدر قد يكون غادر العراق برا إلى إيران وقد يكون ذهب إلى إيران مع مسؤولين من تياره.

وأشارت المحطة إلى أن انتقاله إلى إيران يتزامن مع وصول قوات أميركية إضافية إلى بغداد في إطار الخطة الأمنية الجديدة التي وضعها الرئيس بوش.

ونفى مسؤولون من التيار الصدري هذه المعلومات واعتبروا أن الربط بين مغادرته وبدء تطبيق الخطط الأمنية العراقية والأميركية الجديدة أمر مضحك.

وقال رئيس الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي نصار الربيعي:
"إن هذا كلام مضحك، فهل إن لم يتمكن أكثر من 130 ألف جندي أميركي متواجدين بالفعل في العراق مقاومة السيد مقتدى الصدر، سوف تستطيع القوات الاميركية الآن مع وصول 20 ألف جندي إضافي مقاومته".

وقال: "إن مقتدى الصدر موجود في العراق ويمارس عمله بشكل طبيعي"، ولكنه رفض الإفصاح عن المكان الذي يتواجد به على وجه التحديد.

وأدان باسم الاعذاري عضو مكتب الصدر في النجف كل وسائل الإعلام التي تحاول ترويج مثل تلك الأخبار للنيل من زعيم التيار الصدري.

وفي طهران، نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن مسؤول لم تذكر اسمه، أن الصدر لم يدخل إلى إيران.
XS
SM
MD
LG