Accessibility links

بان قلق من سلاح حزب الله ويدعو إلى تمديد عمل المحكمة الدولية


أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه الشديد من سلاح حزب الله اللبناني، وقال إن القوة العسكرية الخاصة بالحزب غير مقبولة على الإطلاق ولا سيما في ظل غياب أي تقدم في مجال نزع السلاح الذي نص عليه قرار مجلس الأمن رقم 1559، وشجع بان كي مون القادة اللبنانيين على إعادة إطلاق حوار وطني لمعالجة القضية.

وفي مؤتمر صحافي ببيروت عقده إثر لقائه الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، دعا بان كي مون إسرائيل إلى الوقف الفوري لانتهاكاتها للقرار الدولي 1701، وللسيادة اللبنانية، ودعا السلطات السورية للتعاون في ترسيم حدودها مع لبنان.

وتستمر زيارة بان كي مون إلى لبنان ثلاثة أيام يغادر بعدها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

هذا، وأعلن بان أنه شجع الرئيس ميشال سليمان على المضي في الحوار الوطني ومعالجة مسألة السلاح غير الشرعي، ودعا إلى التأكد من بسط سيادة الدولة على كامل أراضيها، مشيرا إلى أنه يجب ألا يكون هناك أي سلاح خارج سلطة الدولة.

وتتألف الأكثرية في الحكومة الحالية من حزب الله وحلفائه الذين يتمسكون بسلاح الحزب بداعي مقاومة إسرائيل، فيما تطالب المعارضة بنزع هذا السلاح معتبرة أن الحزب يستقوي به على الداخل.

وعقد ممثلو الأطراف السياسية المختلفة في لبنان في 2006 سلسلة جلسات حوار وطني حول مسائل خلافية بينها سلاح حزب الله من دون أن يتوصلوا إلى تصور على حل هذه المسألة. واستؤنفت جلسات الحوار عام 2008 بعد تطور أزمة سياسية حادة بين حزب الله وخصومه إلى معارك في الشارع أوقعت أكثر من مئة قتيل، وركزت على إيجاد استراتيجية دفاعية للبنان ومن ضمنها حل مشكلة ترسانة حزب الله. لكن هذه الجلسات تعثرت أيضا وتوقفت بعد مضي أكثر من سنة ونصف على بدئها.

بان يشكر الحكومة على رعاية النازحين السوريين

وشكر بان الحكومة اللبنانية على رعايتها للنازحين السوريين، وقال: "شجعت القيادات اللبنانية كافة على اتخاذ كل التدابير لاستقبال هؤلاء اللاجئين على أسس إنسانية، وحفزت هذه القيادات على عدم إعادة اللاجئين إلى سوريا".

دعوة إلى تمديد العمل بالمحكمة الدولية

وذكر المسؤول الأممي المسؤولين أن مهلة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تنتهي في الـ29 من فبراير/شباط ويجب تمديد ولايتها لإكمال عملها.

وقال بان: "المحكمة تنتهي ولايتها في 29 فبراير/ شباط من هذه السنة. وفق الاتفاق بين لبنان والمحكمة، يجب أن تمدد ولايتها بعد هذا التاريخ. لأي مدة سوف يتم التمديد؟ هذا أمر يجب أن نتخذ قرارا في شأنه بالتشاور مع الحكومة اللبنانية ومجلس الأمن".

وأضاف: "نحن في خضم عملية تشاورية حول هذه المسالة. لا يمكنني أن أتكلم بالتفصيل عن هذا، سنتحدث فيه عندما يحين الوقت".

وتتهم المحكمة أربعة عناصر من حزب الله بالتورط في جريمة الاغتيال التي وقعت العام 2005. ويرفض حزب الله أي تعاون مع المحكمة، معتبرا أنها "أداة إسرائيلية أميركية لاستهدافه".

وأشار بان كي مون إلى أنه بحث أيضا مع المسؤولين اللبنانيين في "الوضع الحالي في سوريا وتداعياته المحتملة على لبنان".

XS
SM
MD
LG