Accessibility links

المملكة السعودية تجري محادثات مع روسيا بشأن صفقات لشراء دبابات وطائرات مروحية


أكدت السعودية الأربعاء للمرة الأولى أنها تجري محادثات مع روسيا بشأن صفقات سلاح ممكنة، كما رحبت بالعرض الروسي من أجل التعاون بين البلدين في المجال النووي.

وقال وزير الخارجية السعودية الأمير سعود الفيصل في مؤتمر صحافي في الرياض:
"ليس هناك أي عوائق للتعاون بين البلدين في شتى المجالات بما يتعلق بالجانبين، التسليحي من جهة والطاقة النووية من جهة أخرى".

ويأتي هذا الإعلان بعد يومين من زيارة قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى السعودية وعرض خلالها مساعدة في المجال النووي.

وتعتمد الرياض تقليديا على أنظمة دفاعية غربية إلا أنها تظهر أخيرا رغبة في تنويع مصادر سلاحها.

وقال الفيصل في هذا السياق إنه في الجانب التسليحي، كانت هناك مباحثات بين البلدين وتجري وفق ما تتطلبه المملكة من التسليح ووفق ما يتوفر لدى روسيا مما تحتاجه المملكة من تلك المعدات.

ولم يدل الفيصل بمزيد من التفاصيل إلا أن مصدرا دبلوماسيا فضل عدم كشف هويته صرح في وقت سابق لوكالة الأنباء الفرنسية بأنه يتوقع أن تفضي المحادثات في الرياض إلى تفاهم شفهي حول شراء السعودية حوالي 150 دبابة روسية من طراز تي-90.

وكانت تجارب أجريت العام الماضي على هذا الطراز من الدبابات في السعودية لتحديد مدى قدرتها على العمل في الظروف المناخية الصحراوية القاسية للسعودية.

وقال المصدر نفسه إن روسيا عرضت أيضا بيع المملكة طائرات مروحية من طراز مي-17 لنقل الجنود.

وعقد بوتين خلال زيارته إلى المملكة الأحد والاثنين الماضيين، اجتماعا مغلقا مع ولي العهد السعودي ووزير الدفاع الأمير سلطان بن عبد العزيز.
XS
SM
MD
LG