Accessibility links

رئيس أسبق للموساد الإسرائيلي يدعو إلى اغتيال الرئيس الإيراني ويتوقع نشوب حرب عالمية ثالثة


دعا رئيس الموساد الإسرائيلي الأسبق مئير أميت إلى تصفية الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد باعتباره "المحرض في العالم الإسلامي على التشدد والتطرف".

وأضاف أميت الذي يعد أحد أبرز رجال الاستخبارات في إسرائيل، إنه رغم معارضته لسياسة اغتيال زعماء الدول خلال ترؤسه للموساد من عام 1963 إلى عام 1968، إلا أن قضية أحمدي نجاد تختلف عن غيرها.

وقال أميت في مقابلة مع موقع وورلد نيت ديلي على الانترنت إن الرئيس الإيراني هو "المحرض على التشدد والتطرف في العالم الإسلامي وينبغي أن يختفي.. لقد قال إنه يريد أن يصبح شهيدا وأنا أعتقد أنه يجب تحقيق رغبته وإرساله إلى الجنة".

غير أن اميت أعرب خلال المقابلة عن معارضته توجيه ضربة عسكرية ضد منشآت نووية في إيران، مشيرا إلى أنه يفضل بدلا من ذلك نشر منظومة مضادة للصواريخ لاعتراض أي هجوم صاروخي إيراني.

ودعا رئيس الموساد الأسبق الولايات المتحدة وإسرائيل إلى العمل مع المجتمع الدولي لتقويض نظام أحمدي نجاد ودعم المعارضة الشعبية التي يواجهها في بلاده، مضيفا أنه على دراية بالنظام السياسي في إيران خاصة من خلال زياراته الخاصة التي قام بها في ستينات القرن الماضي حين كان لإسرائيل علاقات مع الزعماء الإيرانيين.

ورغم إعرابه عن مخاوفه من وقوع حرب إقليمية في الشرق الأوسط، إلا أن رئيس الموساد الأسبق توقع نشوب حرب عالمية ثالثة، مشيرا إلى أن العالم الإسلامي يحاول فرض ايديولوجيته على الدول الغربية.
XS
SM
MD
LG