Accessibility links

مستشار المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية يقول إن إيران تنظر في احتمال تعليق نشاطاتها النووية


قال أحد مستشاري المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران إن بلاده تنظر في احتمال تعليق نشاطاتها النووية الحساسة.

ونقلت صحيفة ليبراسيون الفرنسية عن علي أكبر ولايتي قوله، إن إيران قبلت اقتراح التعليق في الماضي لكن الخطوة الإيرانية لم تسفر عن حل للأزمة.

وقال ولايتي إن على كافة الأطراف أن تقبل أي اقتراح إذا كانت لديها رغبة في التوصل إلى حل سلمي.

وأضاف ولايتي أن إيران تحتفظ بحقها في الحصول على التكنولوجيا النووية للأغراض السلمية بموجب معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووي.

هذا وقد نقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن الرئيس السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني قوله إن إيران مستعدة لإزالة العقبات أمام بدء محادثات مع الولايات المتحدة إذا ما أبدت واشنطن حسن النية.

وأشار رفسنجاني، في كلمة ألقاها أمام طلاب في مدينة مشهد إلى أن العقبة الأساسية أمام الحوار الثنائي هو ممارسات أميركا الاستبدادية والغطرسة تجاه عدد من الدول، حسب قوله.

وعلى الصعيد الأمني في إيران أعلنت جماعة تسمي نفسها "جند الله" مسؤوليتها عن التفجير الذي استهدف حافلة تابعة للحرس الثوري الإيراني في منطقة زهدان في جنوب البلاد على الحدود مع باكستان وأفغانستان، مما أسفر عن مقتل 11 شخصا.

وأعرب حسن فحص المحلل السياسي في إيران عن اعتقاده أن هذا التطور الأمني رسالة واضحة بدت بوادرها قبل عدة أشهر، وقال في لقاء مع "راديو سوا":
XS
SM
MD
LG