Accessibility links

فرض عقوبات على نادي كاتانيا الإيطالي بسبب أحداث العنف التي رافقت مباراته أمام باليرمو


فرضت لجنة العقوبات التابعة لرابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم عقوبات صارمة على فريق كاتانيا نتيجة لأحداث العنف التي شهدتها مباراة الفريق أمام باليرمو وأدت إلى مقتل رجل شرطة قبل أسبوعين.

وألزمت لجنة العقوبات النادي بأداء باقي مبارياته هذا الموسم على ملاعب محايدة وبدون جمهور حتى 30 يونيو/ حزيران القادم، بالإضافة إلى فرض غرامة مالية قدرها 50 ألف يورو، أي ما يعادل 65 ألف دولار.

ولقي رجل الشرطة الإيطالي فيليبو راسيتي حتفه خارج ملعب كاتانيا خلال أحداث الشغب التي أثارتها الجماهير المتعصبة في قمة جزيرة صقيلية أمام باليرمو في الثاني من فبراير/ شباط الجاري.

وقال بيان لرابطة الدوري الإيطالي على موقعها بالانترنت إن العقوبة تعكس مدى خطورة الأحداث والخطر الحقيقي الذي تشكله مثل هذه الأعمال التي خلفت علامة لا تمحى من الذاكرة ومن الإدراك الجماعي.

وأضاف البيان أن اللجنة أخذت في الحسبان عند فرض هذه العقوبة عدم فائدة العقوبات السابقة بحق النادي التي اتخذت أيضا بسبب أعمال العنف السابقة من جماهيره.

وتعرض كاتانيا لغرامة في سبتمبر/ أيلول الماضي كما أدى مباراتين بدون جمهور بعد اشتباك مشجعيه مع جماهير فريقي ميسينا وباليرمو.
XS
SM
MD
LG