Accessibility links

logo-print

بعثة الأمم المتحدة إلى دارفور تقرر تقييم الوضع في الإقليم من خارج السودان


قرر أعضاء بعثة الأمم المتحدة إلى دارفور تقييم الوضع في الإقليم من خارج السودان بسبب رفض الحكومة السودانية منح أعضاء البعثة تأشيرات دخول.
وقال بيان صادر عن مجلس حقوق الإنسان في جنيف الأربعاء إن البعثة قررت عدم انتظار تأشيرات الدخول لفترة أطول.
وقررت رئيسة البعثة جودي وليامز أن الأمم المتحدة ستجمع المعلومات ذات الصلة من خارج السودان.
وتتواجد البعثة منذ أربعة أيام في أديس أبابا حيث مقر الاتحاد الإفريقي بانتظار الحصول من حكومة السودان على رد بشأن منح أفرادها التأشيرات.
وكانت السفارة السودانية في جنيف قد أعادت جوازات سفر أفراد البعثة دون ختمها بالتأشيرات اللازمة الأسبوع الماضي.
وتعتزم البعثة تقديم تقريرها إلى الدورة المقبلة لمجلس حقوق الإنسان في الثاني عشر من مارس/آذار المقبل.
وقالت مصادر ديبلوماسية إن الخرطوم رفضت منح البعثة تأشيرات دخول اعتراضا منها على رئيستها وموقف عضو فيها.
XS
SM
MD
LG