Accessibility links

logo-print

السلطة الفلسطينية تشدد على الالتزام باتفاق مكة كاملا دون تغيير أو شروط جديدة


شدد الناطق باسم رئاسة السلطة الفلسطينية نبيل أبو ردينة على التزام السلطة باتفاق مكة وطالب الجميع بالالتزام بالاتفاق كاملا بدون تغيير أو فرض شروط جديدة. وأوضح أبو ردينة أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أجل الخطاب الذي كان مقررا أن يلقيه الخميس لشرح الاتفاق للشعب الفلسطيني إلى أجل غير مسمى.
وجاء تصريح أبو ردينة في أعقاب معلومات من مصادر قريبة من رئاسة السلطة تفيد بأن حماس والحكومة تعرقلان البدء بالإجراءات الدستورية لتشكيل حكومة الوحدة التي تم الاتفاق عليها في اتفاق مكة. وعزا أحد مساعدي عباس قرار تأجيل الخطاب إلى عدد من القضايا العالقة أهمها وزارة الداخلية في حكومة الوحدة الوطنية.
ووصف المصدر وضع حماس شروطا جديدة لم يتفق عليها في مكة بأنه بداية تراجع عن الاتفاق وتقويض له. وأوضح المصدر أن حماس والحكومة وضعتا ثلاثة شروط للبدء بالمشاورات والإجراءات الدستورية لتشكيل حكومة الوحدة وهي موافقة عباس على القرارات والتعيينات التي قامت بها حكومة حماس وعلى تشكيل القوة التنفيذية واحتساب زياد أبو عمرو العضو المستقل في المجلس التشريعي على حصة المستقلين الذي ستسميهم فتح وليس حماس وموافقة عباس على مرشح حركة حماس لوزارة الداخلية.
XS
SM
MD
LG