Accessibility links

علاج جديد لتحسين الرؤية لدى مرضى الجلطات الدماغية


أعلن باحثون عن طريقة جديدة حظيت بموافقة إدارة الأغذية والأدوية الأميركية توسع مدى الرؤية لدى المرضى الذين أصيبوا بضعف نظر عقب إصابتهم بجلطات دماغية.

وفي كلمته أمام المؤتمر العالمي للجلطات لعام 2007 الذي تنظمه الرابطة الأميركية للجلطات عرض الدكتور خوسيه رومانو من جامعة فلوريدا في ميامي نتائج دراسة أجريت على 161 مريضا بالجلطة في 16 عيادة أميركية.
وكان متوسط عمر المرضى 58.7 عام. وفحص الأطباء المرضى بعد ثلاثة أعوام من إصابتهم بجلطات أو إصابات أخرى بالمخ تسبب ضعف الرؤية.

وخضع المرضى لما يسمى بعلاج استعادة النظر وهو عبارة عن تنبيه ضوئي بأضواء قاتمة ووضاءة يسلط على أطراف مجال الرؤية بالأعين المصابة.

وخضع المرضى لهذا النوع من العلاج مرتين يوميا لمدة ست مرات أسبوعيا في جلسات تستغرق الواحدة نصف ساعة من خلال التركيز على شاشة تسلط المنبه الضوئي.

ويتألف البرنامج الكامل لعلاج استعادة النظر من ستة نماذج يستغرق الواحد أربعة أسابيع. وسجل ثلاثة أرباع المرضى تحسنا إلى حد ما.

وقال رومانو بعد الكلمة التي ألقاها أمام المؤتمر إنه حدث متوسط تغير في مجال الرؤية بلغ 4.9 درجة.

وأضاف أن التحسن بواقع خمس درجات يمكن أن يكون ملموسا للغاية وهو ما يساوي تحسن الرؤية بنسبة 14.8 في المئة في مجال الرؤية.

ولم يجد رومانو ولا فريقه أي علاقة بين العمر أو الفترة الزمنية المنقضية منذ تعرض المريض للجلطة وبين التحسن بعلاج استعادة الرؤية.

وأعرب رومانو عن دهشته ودهشة الباحثين الذين شاركوا في الدراسة لما توصلوا إليه، مشيرا إلى تقدمهم بطلب إلى نظام لتأمين الصحي في أميركا لتغطية النفقات التي تكبدوها.
XS
SM
MD
LG