Accessibility links

logo-print

عقد مؤتمر دولي للاجئين العراقيين والولايات المتحدة تسهم بـ30 بالمئة من المبالغ المطلوبة


أشار المفوض الأعلى للاجئين انطونيو غوتيريس بعد لقائه وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس في واشنطن إلى أن الأمم المتحدة ستنظم في ابريل/ نيسان مؤتمرا للدول المانحة بهدف مساعدة مئات الآلاف من العراقيين المهجرين في العراق أو الذين لجأوا إلى دول مجاورة.

وأشار غوتيريس أن المؤتمر سيعقد في جنيف في سويسرا، في موعد سيتم تحديده لاحقا، وقال أيضا سيعقد هذا المؤتمر الذي سنحاول من خلاله لم شمل جميع القوى الفاعلة والمعنية وتحديد إستراتيجية مشتركة لإدارة هذه المشكلة بأفضل ما يمكن.

وتعهدت رايس بزيادة المخصصات المالية الأميركية للمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة بـ18 مليون دولار للمساهمة في هذا البرنامج.

وستغطي الزيادة الأميركية حوالي 30 بالمئة من المبالغ التي طالبت بتأمينها المفوضية العليا للاجئين الشهر الماضي خلال نداء وجهته لجمع ستين مليون دولار للاجئين والنازحين العراقيين.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك أعلن أن الولايات المتحدة تعتزم قبول نحو 7000 لاجئ عراقي بحلول أكتوبر/ تشرين الأول.

هذا ومن جهتها أشارت صحيفة فاينانشل تايمز إلى أن العراق يشهد أكبر عملية هجرة للمدنيين في الشرق الأوسط، وقالت الصحيفة إن الأرقام تؤكد أن هناك مليوني عراقي أصبحوا لاجئين في بلدان أخرى، وخاصة في الدول المجاورة كسورية والأردن، بينما يوجد حوالي 1.8 مليون عراقي آخرين نازحين عن مناطقهم داخل العراق.
XS
SM
MD
LG