Accessibility links

logo-print

كاميرون: العالم سيتوحد لمنع إيران من إغلاق مضيق هرمز


كشف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أنه بحث خلال اجتماعه مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز الوضع في الصومال واليمن وسوريا وإيران.

قال كاميرون إن العالم سيتوحد لمنع إيران من إغلاق مضيق هرمز.

وأضاف في مقابلة تلفزيونية "في صالح العالم أجمع أن يبقى المضيق مفتوحا، وفي حال بروز أقل تهديد بإغلاقه، فاني على ثقة أن العالم اجمع سيحشد قواه ويضمن بقاءه مفتوحا".

وتتزامن زيارة كاميرون إلى السعودية مع تصاعد التوتر بين طهران والمجتمع الدولي بسبب الملف النووي الإيراني.

وحول ما إذا كانت الأمم المتحدة ستتخذ قرارا أشد صرامة ضد نظام الرئيس بشار الأسد بسبب قمعه للمدنيين، قال كاميرون إنه يتعين على مجلس الأمن اتخاذ موقف أقوى، مشيراً إلى "أننا لم نتمكن من إحراز تقدم لأن هناك دولا في مجلس الأمن استخدمت حق النقض أو هددت باستخدامه لمنع صدور قرارات مناسبة ضد سوريا".

وأبدى رئيس الوزراء البريطاني استعداد بلاده كعضو دائم العضوية في مجلس الأمن الدولي لطرح مشاريع جديدة استنادا إلى ما تفعله الجامعة العربية.

وقال إنه إذا كان الآخرون يريدون نقض هذه القرارات فإنه يتوجب عليهم أن يشرحوا لماذا يريدون الوقوف موقف المتفرج ومشاهدة إراقة الدماء بشكل مروع على أيدي شخص تحول إلى دكتاتور مروع، على حد تعبيره.

وإثر لقاء العاهل السعودي مع رئيس الوزراء البريطاني في الرياض، أكد بيان صادر عن رئاسة الوزراء البريطانية أن الملك عبد الله وكاميرون "بحثا التطورات الأخيرة في المنطقة وخصوصا اهتماماتهما المشتركة حيال الأوضاع في سوريا وإيران واليمن".

كما "ناقشا أهمية العلاقات الثنائية واتفقا على تعزيز التعاون في مجالات عدة" بحسب البيان.

كذلك، أشار البيان إلى أن كاميرون "أكد القلق حيال الصومال ومشاكل القرصنة والإرهاب التي تهدد الصوماليين والمجموعة الدولية".

وأضاف البيان أن رئيس الوزراء البريطاني "أطلع الملك على أهداف مؤتمر لندن حول الصومال الشهر المقبل وخصوصا تنسيق الجهود الدولية التي تركز على إجراءات عملية لمساعدة الصوماليين في إعادة إعمار بلادهم".

وكان المكتب الإعلامي التابع لكاميرون قد أعلن أن السعودية هي الشريك التجاري الأكبر لبريطانيا في الشرق الأوسط.

XS
SM
MD
LG