Accessibility links

الغارديان: كبار قادة جيش المهدي غادروا إلى إيران تجنبا لاستهدافهم


ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية الخميس أن كبار قادة جيش المهدي الذي يتزعمه مقتدى الصدر لجأوا إلى إيران لتجنب استهدافهم خلال تنفيذ الخطة الأمنية الأميركية الجديدة في بغداد.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول حكومي عراقي طلب عدم الكشف عن هويته أن قادة ميليشيا جيش المهدي عبروا الحدود لتجميع صفوفهم والتدريب مجددا.
وأوضح المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن الإيرانيين أبعدوا في الأسابيع الثلاثة الأخيرة من بغداد القادة العسكريين الكبار لجيش المهدي، موضحا أنهم يهدفون بذلك إلى منع تفكيك البنية التحتية للميليشيا جيشهم.
وأضاف المسؤول أن إستراتيجيتهم تقضي بالتزام الهدوء حتى مرور العاصفة ثم يسمحون لهم بالعودة مجددا وملء الفراغ.
وأكد أن الإيرانيين وضعوا في حساباتهم أن العملية الأمنية ستستمر لبعض الوقت وستلحق أضرارا جسيمة بما يسمى بالجهاديين السنة والمتمردين.
وتابع أن قادة جيش المهدي يستطيعون في هذا الوقت الحصول على تدريبات إضافية والتخطيط للعودة بعد تحييد السنة، على حد تعبيره.
من ناحية أخرى، نقلت الصحيفة عن عبد الكريم الموسوي، الذي وصفته بأنه شخصية مهمة في جيش المهدي، قوله إن معظم القادة ذهبوا إلى إيران بموافقتهم.
XS
SM
MD
LG