Accessibility links

الولايات المتحدة تقاطع جميع أعضاء حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية


قررت الولايات المتحدة مقاطعة جميع وزراء حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية بمن فيهم الأعضاء في الحكومة الذين لا ينتمون إلى حركة حماس، حتى تلبي تلك الحكومة المتطلبات الدولية تجاه إسرائيل.

فقد قالت وكالة أنباء رويترز نقلا عن مسؤول فلسطيني ودبلوماسيين آخرين الخميس إن بعض المسؤولين الأميركيين يؤيدون تغييراً في موقف واشنطن بحيث يُسمح باتصالات مع أعضاء محدودين في الحكومة ممن ينتمون إلى حركة فتح والمقربين من الرئيس محمود عباس وغيرهم.

غير أن مسؤولاً فلسطينياً قال إن الأميركيين أخبروهم إنهم سيقاطعون الحكومة الجديدة بقيادة حماس، وأن وزراء فتح والوزراء المستقلين سوف يتلقون المعاملة نفسها التي تتلقاها حماس. وقد تلقى عباس هذا القرار من القنصل العام الأميركي في القدس جيكوب واليس.

وقد أكد دبلوماسيون آخرون على إطلاع بالمباحثات الجارية، لوكالة أنباء رويترز، القرار نفسه.

ويهدف قرار واشنطن مقاطعة جميع الأعضاء في الحكومة الفلسطينية الجديدة إلى مطالبة حماس بالاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف والالتزام بجميع اتفاقات السلام السابقة.

غير أن الاتصالات بين الأميركيين والرئيس الفلسطيني محمود عباس لن تتأثر.

وقد نقل عن مصادر دبلوماسية أن العلاقات مع عباس نفسه شابها نوع من التوتر بسبب اتفاقه مع حماس للمشاركة في السلطة، وهو اتفاق لم يشمل تغييرات تلزم حماس بالشروط الدولية.

من ناحية أخرى، يرتقب أن تجتمع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس يوم الإثنين مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت.

مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي والتفاصيل حول القمة المرتقبة:
XS
SM
MD
LG