Accessibility links

مؤرخ يدرس "الفصح الدموي" يثير سخط اليهود


قرر كاتب يهودي إيقاف توزيع كتاب له أشار فيه إلى قيام اليهود بقتل المسيحيين في طقوس دينية واستخدام دمائهم لإعداد طعام الفصح في القرون الوسطى.

وقال الكاتب إنه أمر دار النشر الإيطالية بإيقاف توزيع الكتاب ريثما يقوم بتعديل بعض الأجزاء التي أثارت موجة غضب واسعة.

وكان أرييل طوئيف المؤرخ الإسرائيلي الذي يحمل أيضا الجنسية الإيطالية قد واجه موجة من السخط لا سيما في إسرائيل بعد أن طرح كتاب له احتمالية أن تكون بعض الطقوس لدى يهود الأشكناز في القرون الوسطى تضمنت قتل مسيحيين وإضافة دمائهم إلى النبيذ في عيد الفصح للثأر للاضطهاد والمجازر التي ارتكبت بحقهم.

وكان مؤلف كتاب "فصح دموي" قد أصر في حديث له مع صحيفة "هآرتس" الثلاثاء على موقفه بشأن استخدام دماء المسيحيين من قبل اليهود الأشكناز في طقوس الفصح. وأكد أنه لن يتنازل عن التمسك بالحقيقة والحرية الأكاديمية، حتى لو صلبنه العالم على حد تعبيره. وقد واجه طوئيف حملات استنكار واسعة لا سيما داخل إسرائيل، إلا أنه أصر على أن ما يوصف بفرية الدم في أوروبا لها أساس حقيقي. غير أنه اعتذر عن أن المزاعم أسيء فهمها.

\وقال المؤرخ، الذي يعمل مدرساً في جامعة "بار إيلان" الإسرائيلية إنه حاول أن يثبت أن المجتمع اليهودي في تلك الفترة كان أيضاً عنيفاً. ونفى زعمه بأن اليهودية تشرع القتل، مشيرا إلى وجود مجموعات متطرفة داخل اليهود الأشكناز كانت على استعداد لممارسة القتل وجعله مشروعاً.

وكانت جامعة بار إيلان قد استدعت المؤرخ لشرح ما قام به من بحوث. وقد سببت الاتهامات لليهود باستخدام الدم المسيحي في طقوس دينيه عبر القرون للمجتمعات اليهودية في أوروبا التعذيب والمحاكمة والإعدام لكثير من أفرادها.

ورغم أن المؤرخين يشككون في تلك الاتهامات الراجعة للقرون الوسطى إلا أنها ما زالت شائعة، لا سيما في الأدبيات المعادية لليهودية. وقد استشهد طوئيف بروايات لاعترافات يهود اتهموا بأعمال القتل الطقسي، وبصلوات وأدعية وأناشيد للمجتمعات اليهودية في وسط أوروبا.

وقال طوئيف لصحيفة هآرتس إنه أورد الشهادات التي أدليت في التحقيق في مقتل الطفل سيمون البالغ سنتين من العمر، التي ساد الاعتقاد في الماضي أنها مزيفة، وقام بدراسة التفاصيل الواردة فيها، لمعرفة ما إذا كانت افتراءات وتم إدخالها بشكل تعسفي من قبل المحققين. وقال إنه وجد أن هناك أقوالاً وبعض شهادات ليست جزءاً من ثقافة القضاة المسيحيين، ولم يكن بإمكانهم افتعالها وإضافتها. وقد استنكر علماء يهود وكاثوليك أعمال طوئيف، وقالوا إنه أعاد تفسير وثائق معروفة وأعطى قيمة لاعترافات أدلى بها المتهمون تحت التعذيب.

XS
SM
MD
LG