Accessibility links

logo-print

أطباء يحذرون من إفراط الأطفال في ممارسة الرياضة


حذر أخصائيون في جراحة التشوهات من الزيادة الملحوظة في إصابات الأطفال والناتجة عن إفراطهم في ممارسة الألعاب الرياضية مع زيادة المنافسات بينهم وتكثيف التدريبات القاسية في أعمار مُبكرة.

وقال أطباء في مؤتمر لجراحة التشوهات في سان دييجو إن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن أربعة أعوام يتعرضون لإصابات سببها الإفراط في ممارسة الرياضة مثل كسور العظام والتمزقات في العضلات الناتجة عن الإجهاد.

وقال توماس كلانتون طبيب فريق هيوستون روكيتس الذي يلعب في دوري السلة الأميركي للمحترفين NBA أمام المؤتمر السنوي للأكاديمية الأميركية لجراحي التشوهات انه أصبح من الواضح للغاية وجود الكثير من الضغوط على الأطفال الصغار لبذل مزيد من الجهد في ممارسة الرياضة.

وقال خبراء إن ممارسة ألعاب رياضية لها تأثير كبير تتضمن قفزا وعدوا مثل كرة القدم وكرة السلة وغيرها هي الأكثر تسببا في تلك الإصابات.

وأضافوا أن زيادة المشاركة على مدار العام ينهك عظام الأطفال. وقال مارك مايرسن المدير الطبي بمعهد تقويم القدم والكاحل في مركز ميرسي الطبي في بالتيمور ورئيس الجمعية الأميركية لجراحي تشوهات القدم والكاحل إن الإصابات الناتجة عن الإجهاد أصبحت أكثر شيوعا لأسباب بينها أن عظام الصغار لم تمنح فرصة للتعافي مع تكثيف ضغط المدربين والوالدين.

وأضاف قائلا إن الضغط من جانب الأُسر والمدرسة والمدربين للعودة لممارسة الرياضة يصبح عنصرا أساسيا خطيرا في هذه الإصابات.

XS
SM
MD
LG