Accessibility links

logo-print

دنيس روس: جهود رايس في الشرق الأوسط ستكون لتحقيق ما هو ممكن وليس ما هو مرغوب فيه



قال دنيس روس المنسق الأميركي السابق لعملية السلام في الشرق الأوسط إن الهدف الرئيسي لزيارة وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس منطقة الشرق الأوسط نهاية الأسبوع الجاري وعقد اجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس هو التركيز على التوصل إلى اتفاق مبني على أفق سياسية لوضع حد للصراع الدائر.

ففي مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست بعنوان "مهمة رايس الأولى: وقف دائم لإطلاق نار إسرائيلي فلسطيني" اعتبر روس أن رايس كما هو الحال بالنسبة للعديد من الزعماء السعوديين والإسرائيليين والمصريين والأردنيين يتبادلون وجهة نظر موحدة مفادها أن إيران تشكل تهديدا.

وأوضح أنه في ظل هذه المخاوف المشتركة، سعى هؤلاء الزعماء إلى القبول بتنازلات صعبة ووضع حد للصراع الفلسطيني، لكي لا تستطيع إيران بالتالي مواصلة استغلالها لهذا الصراع ووضع المعتدلين في منطقة الشرق الأوسط في موقع الدفاع.

وأكد روس أن الأولويات تختلف حول الطريقة الفضلى للرد على التهديد الإيراني، شارحا أنه بالنسبة للسعوديين فإن إبعاد حماس عن إيران والتوصل إلى سلام فلسطيني داخلي هو أهم من محاولة صنع سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

أما بالنسبة للإسرائيليين فإن السلام الداخلي الفلسطيني الذي يستلزم التعايش مع حماس والذي لا يتطلب من الحركة أن تغير موقفها العدائي تجاه إسرائيل، على حد ما وصف روس، يكاد يشكل بصعوبة منطلقا بعيد المنال للفلسطينيين بطريقة ترضي السعوديين والمصريين والأردنيين.

ومضت الصحيفة إلى القول إن روس اعتبر أن السلام الداخلي الفلسطيني يعني الدفع باتجاه أفق سياسي لا يمكن تفاديه ويتمثل بإجراء تنازلات حول ملفات أبرزها قضية اللاجئين.
وسأل هل يمكن لحماس أن تقبل بالتنازل عن حق العودة؟ وأكد أن حماس لن تقبل باتفاق مبني على الأفق السياسي هذا أو بمسار من شأنه أن يؤدي إلى هكذا اتفاق.

كما أشار روس إلى أن التسويات لن تكون من جانب واحد، وأنها ستتطلب تنازلات من إسرائيل في القدس وفي أراض أخرى، والتعايش مع حكومة فلسطينية يرأسها في جانب منها من يرفض الاعتراف بوجود إسرائيل أو من يرفض التخلي عن الإرهاب ، على حد تعبيره.

وقالت الصحيفة إن روس اعتبر أن الخيارات السياسية المتوفرة لسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين قد تقلصت، وأضاف أن جهود رايس ستكون موجهة لتحقيق ما هو ممكن وليس ما هو مرغوب.
XS
SM
MD
LG