Accessibility links

عادل عبد المهدي لا يستبعد تولي منصب رئيس الوزراء واستمرار أعمال العنف في أنحاء متفرقة من العراق


قال نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية BBC إنه لا يستبعد أن يتولى منصب رئيس الوزراء في العراق وخلافة رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي.

وقال في المقابلة التي يفترض أن تبث مقاطع منها الجمعة إنه ليس انقلابيا وإنه لن يقوم بحملة من أجل ذلك.
ومضى إلى القول: "لكن إذا قرر البرلمان العراقي الطلب مني تولي منصب رئيس الوزراء في الوقت المناسب وكبديل بطريقة دستورية فإني سأواصل خدمة بلدي".

وردا على سؤال عن رحيل محتمل للمالكي الذي يقول إنه يرغب في التخلي عن منصبه بشكل مبكر، قال عبد المهدي: "إنه أمر جيد أن نرى زعماء عراقيين يرغبون في التخلي عن مراكزهم، وهذا أمر لم نألف مشاهدته من قبل".

وكان عبد المهدي المولود عام 1948 في بغداد، قد انخرط في صفوف حزب البعث الحاكم سابقا في العراق قبل أن يلجأ الى فرنسا في عام 1969 وهو مجاز في الاقتصاد والعلوم السياسية وكان قد شغل منصب وزير المالية في الحكومة الانتقالية العراقية التي أعقبت الغزو الأميركي للعراق ثم شغل أحد منصبي نائب الرئيس عام 2005 ، وتم التجديد له في منصبه 2006 .
XS
SM
MD
LG