Accessibility links

جنوب أفريقيا تقيم إستراتيجيتها لمكافحة مرض الإيدز


قال مسؤول رفيع يوم الخميس إن جنوب أفريقيا تقيم إستراتيجيتها لمكافحة مرض الإيدز لمواجهة تفشي نوع من مرض السل يقاوم الأدوية بشدة وثبت أنه يشكل تهديدا خطيرا على المصابين بفيروس (اتش.اي.في ( المسبب لمرض الإيدز.
وقتل النوع المذكور من السل والذي يطلق عليه (اكس.دي.ار-تي.بي) 183 شخصا على الأقل في جنوب أفريقيا منذ سبتمبر/ أيلول الماضي. وكان غالبية الضحايا يحملون بالفعل فيروس (اتش.اي.في) الذي تسبب في إضعاف أجهزتهم المناعية بشدة.
وقال نوموندي كسوندو مدير الإدارة الصحية لمكافحة فيروس (اتش.اي.في) والسل من المجالات التي نعمل فيها تقوية ذلك الجانب بالتحديد الذي يتعامل مع متلازمة (اتش.اي.في) والسل.
وتعاني جنوب أفريقيا من واحد من أعلى معدلات الإصابة بفيروس (اتش.اي.في) المسبب للإيدز حيث يحمل الفيروس أكثر من خمسة ملايين شخص من بين سكانها البالغ عددهم 45 مليون نسمة ويموت ما يصل إلى ألف شخص يوميا بسبب أمراض مرتبطة بالايدز.
ويهدد (اكس.دي.ار-تي.بي) الذي ينتشر بسهولة في المناطق الفقيرة حيث يعيش السكان في أحياء مغلقة بمفاقمة الكارثة لأن السلالة الجديدة محصنة ضد كل العقاقير المستخدمة حاليا تقريبا لعلاج السل.
وقال كسوندو إن المخططين المسؤولين عن الصحة يبحثون سبل التصدي للإصابة المزدوجة بالسل وفيروس )اتش.اي.في) وتحسين سبل الكشف عن السل قبل إطلاق إستراتيجية جديدة لمكافحة الإيدز في مارس/ آذار المقبل.
وأبلغت وزيرة الصحة مانتومبانزا تشابالالا مسيمانج مؤتمرا صحفيا أن التحورات المقاومة للعقاقير من الفيروس تظهر لأن مرضى السل يتقاعسون عن إكمال برامج العلاج بالعقاقير.
وقالت التحدي الأكبر الذي يواجهنا لم يتغير.. وهو التأكد من أن المرضى يكملون برامج علاج السل الممتدة.
"المرضى يدركون الحاجة إلى الرعاية الصحية لحسن حظنا جميعا ولم يرفض أي من مرضى اكس.دي.ار العلاج بعد عمل الاستشارة الملائمة."
XS
SM
MD
LG