Accessibility links

وزير الدفاع الأميركي يؤكد أن واشنطن لا تسعى لشن حرب على إيران


أكد وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الخميس أن واشنطن لا تبحث عن ذرائع لشن حرب على إيران وأضاف أنه لا يعلم ما إذا كان كبار القادة الإيرانيين متورطين في قضية الأسلحة الإيرانية التي اكتشفها الجيش الأميركي في العراق مؤخرا.

وقال غيتس خلال مؤتمر صحافي "نحن لا نبحث عن ذرائع لشن حرب على إيران. نحن لا نعد حربا ضد إيران".

وأضاف "ما نحاول القيام به هو أن نكسر داخل العراق الشبكات التي تضع السلاح بين أيدي أولئك الذين يقتلون قواتنا".

واقر غيتس وعلى غرار الرئيس جورج بوش الأربعاء، بأنه لا يعلم ما إذا كان كبار القادة الإيرانيين ضالعين في هذا الأمر ولكنه اتهم قوات القدس، وهي قوات النخبة في حراس الثورة الإسلامية، بتقديم المتفجرات المتطورة لمتطرفين من الشيعة العراقيين.


وقال ايضا "نعلم ان قوات القدس ضالعة. نعلم أن قوات القدس هي الذارع شبه العسكري لحراس الثورة. وكذلك، نشك بان قادة حراس الثورة هم على علم. ولكن لا نعلم ما إذا كان مسؤولون سياسيون كبار في ايران على علم" بهذا الأمر.
وكان الرئيس جورج بوش أعلن الأربعاء انه لم يتضح بعد ما إذا كان كبار القادة الإيرانيين قد لعبوا دورا في تسريب قنابل جديدة فتاكة إلى العراق استخدمت في قتل جنود أميركيين.
وقال بوش "استطيع القول بكل تأكيد بأن قوات القدس، وهي جزء من الحكومة الإيرانية، وفرت هذه العبوات الناسفة المتطورة التي تلحق الضرر بقواتنا".
XS
SM
MD
LG