Accessibility links

logo-print

انتهاء أزمة اختطاف طائرة الخطوط الجوية الموريتانية باستسلام خاطفها


أعلن مسؤولون اسبان ووسائل إعلام الجمعة عن انتهاء أزمة اختطاف الطائرة التابعة للخطوط الجوية الموريتانية باستسلام خاطفها.

وكان مسؤولون موريتانيون قد ذكروا أن الطائرة التي تحول مسارها بينما كانت في طريقها إلى ميناء نواديبو في الشمال توقفت للتزود بالوقود في الصحراء الغربية بعد أن خطفها شخص أو أكثر طالبوا بالتوجه إلى فرنسا، ثم توجهت بعد ذلك إلى لاس بالماس في جزر الخالدات.
وقال موسى حامد مدير وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية "كان هناك مسلح واحد على الأقل على الطائرة. لا نعرف هويته."

وذكر مسؤولون أن الطائرة كان عليها 71 راكبا بالإضافة إلى طاقمها المكون من ثمانية أشخاص.

وقالت إدارة خدمات الطوارئ في إسبانيا في وقت سابق إن عدة أشخاص أصيبوا في إطلاق للنيران لكن خوسيه سيجورا ممثل الحكومة في جزر الخالدات قال لإذاعة RNE انه لا يستطيع أن يؤكد أو ينفي الأنباء عن إطلاق النار.

وأضاف "لحسن الحظ انتهت واقعة الاختطاف بشكل سلمي." مشيرا إلى أن الخاطف سلم نفسه.
XS
SM
MD
LG