Accessibility links

logo-print

عباس يؤكد ضرورة التزام حكومة الوحدة بكتاب التكليف ويعرب عن تفاؤله بلقاء رايس


جدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التزام منظمة التحرير بالشرعيات الفلسطينية والعربية والدولية وبخطة خارطة الطريق والمبادرة العربية ورؤية الرئيس الأميركي جورج بوش بإقامة دولتين، فلسطينية وإسرائيلية.

وأكد عباس في حوار مع تلفزيون فلسطين أن المفاوضات والملف السياسي بشكل عام بيد منظمة التحرير التي يتولى رئاستها، مشيرا إلى أن المطلوب من حكومة الوحدة المرتقبة أن تلتزم بما ورد في كتاب التكليف في هذا الشأن.

وأضاف عباس أن الإدارة الأميركية تتحدث للمرة الأولى عن مفاوضات كاملة ونهائية، وقال:"نشعر بجدية لأول مرة من أن الطرف الأميركي ذاهب لمفاوضات لإنهاء الملف الفلسطيني ونحن نرحب ترحيبا كاملا بهذه الرغبة أو بهذه الجدية".

هذا وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس قد نفت الخميس تقارير أشارت إلى أن الولايات المتحدة أبلغت الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنها لن تتعامل مع حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية المزمع تشكيلها.

وردا على سؤال لمحطة "العربية" حول المعلومات التي تحدثت عن رسالة بهذا الخصوص سلمها أمس الخميس مسؤول أميركي كبير إلى عباس، قالت رايس باستغراب "لم نسلم أية رسالة من هذا النوع إلى الرئيس عباس".

وأضافت رايس التي تستعد للقيام بجولة جديدة في الشرق الأوسط ستتميز بلقاء ثلاثي مع عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت:
"بالواقع، ما قلناه هو أننا ننتظر أن تتشكل الحكومة وعلى ضوئها نأخذ موقفا حول علاقاتنا مع هذه الحكومة".

وأوضحت في لقاء مع الصحافيين "أكدنا أن مبادئ اللجنة الرباعية لا تزال بالنسبة للولايات المتحدة، وبالتأكيد للجنة الرباعية، القاعدة التي سنحكم من خلالها على الحكومة الفلسطينية".

وكان شون ماكورمك المتحدث باسم وزارة الخارجية قد صرح في وقت سابق الخميس بأن وضع حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية المزمع تشكيلها يثير الشكوك حيث لا يوجد لها برنامج واضح.
مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG