Accessibility links

logo-print

الأمين العام للأمم المتحدة يعرب عن خيبة أمله من السودان ويتهم البشير بالتراجع عن تعهداته


اتهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الرئيس السوداني عمر البشير بالتراجع عن تعهده بالسماح لوفد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بزيارة دارفور.

وقال بان إنه يشعر بخيبة الأمل لرفض حكومة الخرطوم إصدار تأشيرات دخول: "لقد بحثت تلك المسالة مع الرئيس البشير أثناء اجتماعنا الشهر الماضي في أديس أبابا. وقال آنذاك انه سيصدر تأشيرات الدخول إنني اشعر بالأسى وخيبة الأمل."

وأعلن الأمين العام بأنه بانتظار تقرير من يان اليساون مبعوثه الخاص إلى دارفور حول تشكيلة قوات حفظ السلام المؤلفة من عناصر من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

كما أعرب بان كي مون أمام الصحفيين عن قلقه البالغ لتدهور الأوضاع في الإقليم فيما يتباطأ الرئيس السوداني في التحرك كسبا للوقت :"تدهور الأوضاع في دارفور أمر غير مقبول ولا زلت بانتظار رد رسمي من الرئيس البشير".
XS
SM
MD
LG