Accessibility links

الطالباني يشيد بمقتدى الصدر ويؤكد أن كبار قادة جيش المهدي غادروا العراق


أشاد الرئيس العراقي جلال طالباني الخميس بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وأكد أن كبار المسؤولين في جيش المهدي غادروا العراق لتسهيل مهمة الحكومة في تنفيذ الخطة الأمنية في بغداد. وتجنب طالباني تأكيد أو نفي مغادرة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر العراق إلى إيران وهو ما أعلنه صباح الخميس سامي العسكري مستشار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي. وقال الرئيس العراقي في مؤتمر صحافي بعد اجتماع مع رئيس الوزراء نوري المالكي: "ليس لدي أية معلومات عن السيد مقتدى الصدر، ولكن أعتقد أن هناك الكثير من كبار المسؤولين في جيش المهدي تلقوا الأوامر بترك العراق لتسهيل مهمة القوات الأمنية في تنفيذ خطتهم"، مضيفا أن السيد مقتدى الصدر حريص على استقرار الأوضاع ونجاح الخطة الأمنية في العراق"، كما أنه "أعطى للحكومة الضوء الأخضر لاعتقال أي مخالف للقانون وهو موقف إيجابي". هذا وكان سامي العسكري مستشار رئيس الوزراء العراقي قد أكد الخميس أن مقتدى الصدر يقوم حاليا بزيارة قصيرة لإيران وأنه سيعود إلى العراق قريبا. غير أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رفض تأكيد أو نفي قيام الصدر بزيارة لبلاده. وكانت صحيفة The Guardian البريطانية قد ذكرت الخميس أن كبار قادة جيش المهدي الذي يتزعمه مقتدى الصدر لجأوا إلى إيران لتجنب استهدافهم خلال الخطة الأمنية الأميركية الجديدة في بغداد. وتعتبر الولايات المتحدة أن جيش المهدي الذي يضم 60 ألف رجل وفق تقديرات أميركية، يعد أكثر المجموعات المسلحة العراقية تورطا في العنف الطائفي الذي تصاعد في العراق منذ تفجير مرقدي الإمامين العسكريين في كربلاء في 22 فبراير/شباط 2006.
XS
SM
MD
LG