Accessibility links

logo-print

مسؤول عسكري أميركي يشكك بصحة خبر إصابة المصري في العراق


شكك الجيش الأميركي الجمعة بتقرير صادر عن الحكومة العراقية كان قد ذكر أن أبو أيوب المصري زعيم القاعدة في العراق أصيب بجروح أثناء اشتباكات مع الشرطة العراقية في بغداد.

ونقلت محطة CNN الإخبارية الأميركية عن مسؤول أميركي رسمي كبير رفض الكشف عن هويته تأكيده أن الجيش الأميركي يعتقد أن التقارير التي كانت قد تحدثت عن هذا الحادث الخميس خاطئة.

وكان الجنرال عبد الكريم الخلف الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية قد أعلن في وقت سابق أن أبو عبد الله المجمعي وهو أحد معاوني المصري قد قتل أثناء الاشتباكات إضافة إلى إصابة زعيم القاعدة.
وأضاف أن جثة معاون المصري هي الآن بحوزة الشرطة العراقية.

كما ذكر تلفزيون "العراقية" الرسمي أن زعيم القاعدة في العراق أبو أيوب المصري أصيب بجروح لكن المصادر الرسمية العراقية لم تؤكد الخبر.

إلا أن المسؤول العسكري الأميركي أبلغ CNN أن الولايات المتحدة لم تسمع إطلاقا بالمجمعي، لكنه أضاف أن هذا لا يعني أن الأخير لم يكن على علاقة بالقاعدة في العراق.

كما أكد المتحدث باسم الداخلية العراقية أن أبو أيوب المصري أصيب خلال إطلاق النار بين الشرطة العراقية ومقاتلين في طريق تربط بين الفلوجة غربي بغداد والسامراء الواقعة شمالي العاصمة. وأشار إلى أن المجموعة كانت تحاول الدخول إلى مدينة بلد.

كما قال الخلف إنه لا يمكن للأميركيين معرفة تفاصيل الحادث لأن الشرطة العراقية شاركت وحدها في العملية التي لم تكن عملية عسكرية أميركية عراقية مشتركة.
وقال إن المصري أصبح مطاردا الآن.

ويعتبر هذا التقرير الثاني حول مصير زعيم القاعدة في العراق. وكان الجيش الأميركي قد أصدر في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تقريرا ذكر فيه مقتل المصري، إلا أنه نفاه بعد ذلك بعد أن تبين عدم صحته.

وتولى أبو أيوب المصري المعروف أيضا بأبو حمزة المهاجر قيادة القاعدة في العراق في يونيو/ حزيران الماضي بعد مقتل أبو مصعب الزرقاوي.
XS
SM
MD
LG