Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

شيراك يدعو إلى حل أزمات أفريقيا في ختام أعمال القمة الفرنسية الأفريقية


اختتم الرئيس الفرنسي جاك شيراك أعمال القمة الفرنسية الأفريقية وطالب القادة الأفارقة الـ 30 الذي حضروا القمة بالعمل على حل الأزمات التي تعاني منها القارة، خاصة أزمة دارفور.

كما أدان رؤساء الدول الذين شاركوا في القمة الـ 24 الأفريقية الفرنسية التي عقدت الجمعة في كان في جنوب فرنسا أعمال العنف التي تشهدها القارة.

وأعربوا عن أسفهم العميق لسقوط عدد كبير من الضحايا الأبرياء في غينيا حيث قتل 113 شخصا على الأقل في تظاهرات عنيفة.

ودعا شيراك جميع الدول المتنازعة خاصة حكومة السودان الاصغاء إلى مطالب شعوبها بالنسبة للمأزق الذي تعيشه والفظائع الناجمة عن سياسات القهر ، على حد قوله. كما دعا هذه الدول إلى اختيار طريق الوفاق والسلام.

وحضر القمة أكثر من ثلاثين من القادة الأفارقة والرئيس الفرنسي جاك شيراك.
وشارك في المؤتمر الصحافي المشترك حضره الرئيس شيراك والرئيس المالي امادو توري والرئيس الغاني جون كوفيور الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي.
وكانت مالي احتضنت القمة الماضية في 2003، وتعقد القمة الأفريقية الفرنسية المقبلة في القاهرة في 2009.

من ناحية أخرى، يجري يان إلياسون مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى دارفور سلسلة محادثات في الوقت الراهن مع المسؤولين السودانيين في الخرطوم في أعقاب اجتماعات مع الفصائل المتمردة في دارفور.

ووصف إلياسون تلك الاجتماعات بالمجدية والإيجابية، وطالب حركات التمرد توحيد صفوفها لتتمكن من إحراز تقدم في حل أزمة الإقليم.

وأعرب إلياسون عن أسفه الشديد لانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار قبل بضعةأيام، وقال في مقابلة مع "راديو سوا":
"إن القلق يساورنا بشأن انتهاك الاتفاق ولقد أكدنا على ضرورة أن يرافق استئناف المفاوضات تقليص أعمال العنف وتحسين الأوضاع على أرض الواقع، ونتوقع أن تبذل الجهات المعنية كل ما في وسعها من أجل ذلك".

وتأتي تصريحات إلياسون بعد تبادل لإطلاق النار وقع في الآونة الأخيرة بين القوات الحكومية والفصائل المتمردة التي لم توقع على اتفاقية أبوجا للسلام.
XS
SM
MD
LG