Accessibility links

مقتل وجرح العشرات في هجوم انتحاري استهدف زوارا شيعة غرب مدينة البصرة


أسفر هجوم نفذه انتحاري، تنكر في زي رجل شرطة واستهدف زوارا شيعة غرب مدينة البصرة جنوب العراق، عن مقتل 32 شخصا وإصابة نحو 100 آخرين بجروح، حسب وكالة رويترز.

غير أن مدير صحة محافظة البصرة الطبيب رياض عبد الأمير أكد لوكالة الصحافة الفرنسية أن الحصيلة الأولية للضحايا تشير إلى مقتل 50 شخصا، مشيرا إلى وجود نساء وأطفال ورجال شرطة بين الضحايا.

وأكد نائب رئيس مجلس محافظة البصرة احمد السليطي الحادث، مشيرا إلى أنه وقع قرب نقطة تفتيش في المدينة التي تبعد أكثر من 400 كيلومترا جنوب العاصمة بغداد.

وقال ضابط برتبة رائد في شرطة البصرة إن "الانتحاري كان يوزع قطع كيك على الزوار الذين كانوا متوجهين لزيارة مسجد خطوة الإمام علي وفجر نفسه عندما حاول احد عناصر الشرطة تفتيشه".

ويتوجه بعض أهالي البصرة الذين لم يتمكنوا من زيارة كربلاء لزيارة مسجد "خطوة الإمام علي" في ذكرى أربعينية الإمام الحسين، ثالث الأئمة المعصومين لدى الشيعة.

هجوم آخر شرق الموصل

وفي حادثة أخرى، أصيب خمسة من الزوار الشيعة بينهم اثنان من رجال الشرطة في انفجار قنبلة استهدفتهم زرعت على جانب طريق يؤدي إلى مسجد للشيعة شرق الموصل على بعد 390 كيلومترا إلى الشمال من بغداد.

ونقل جنود ورجال شرطة ومدنيون الضحايا إلى المستشفى في شاحنات وسيارات كما نقل بعض المصابين، بينما طوقت قوات الأمن مستشفى البصرة الرئيسي خشية وقوع المزيد من الهجمات.

ويتزامن الهجوم مع تجدد المخاوف من اندلاع أعمال عنف طائفية في العراق بسبب الأزمة السياسية في الحكومة التي يقودها الشيعة.

يشار إلى أن إحياء ذكرى الأربعين ظل هدفا متكررا للمتشددين منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للإطاحة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وقتل العشرات في هجمات على زوار شيعة في الأسابيع القليلة الماضية بتفجيرات انتحارية.

XS
SM
MD
LG