Accessibility links

بشار الأسد يزور إيران لبحث تعزيز العلاقات الثنانية والوضع في الشرق الأوسط


بدأ الرئيس السوري بشار الأسد السبت زيارة لإيران تستمر يومين يجري خلالها محادثات مع الرئيس محمود احمدي نجاد، بحسب ما أفادت به وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية.

وهي ثاني زيارة يقوم بها الرئيس السوري للجمهورية الإسلامية منذ تولي أحمدي نجاد السلطة في أغسطس/آب 2005.

وأوضح التلفزيون الرسمي الإيراني أن محادثات الأسد ستتناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية والوضع في الشرق الأوسط وعلى الأخص لبنان والعراق.

ووصل الأسد برفقة نائبه فاروق الشرع ووزير الخارجية وليد المعلم. ومن المقرر ان يعقد لقاء مع الرئيس الإيراني السابق اكبر هاشمي رافسنجاني والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي.

وترتبط سوريا وإيران بعلاقات وثيقة وهما تخضعان لضغوط دولية قوية وتتهمهما الدول الغربية وبعض المسؤولين العراقيين بدعم المقاتلين المتمردين في العراق.

وأجرت إيران أخيرا مشاورات مع سوريا والسعودية سعيا لإيجاد تسوية للأزمة السياسية الخطيرة التي يشهدها لبنان على خلفية مشروع تشكيل محكمة ذات طابع دولي لمحاكمة المتهمين في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

وتتهم حكومة السنيورة المعارضة التي يقودها حزب الله بالسعي لنسف مشروع المحكمة للتغطية على تورط سوري محتمل في الاغتيال، فيما تنفي دمشق أي ضلوع لها.
XS
SM
MD
LG