Accessibility links

60 أسيرا فلسطينيا في معتقل عتصيون جنوب بيت لحم يعلنون إضرابا مفتوحا عن الطعام


أعلن نادي الأسير الفلسطيني أن نحو 60 من أسرى معتقل عتصيون جنوب بيت لحم أعلنوا السبت إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على المعاملة اللاإنسانية التي يتعرضون لها من قبل إدارة المعتقل والسجانين.

وقال نادي الأسير في بيان إن الأسرى أعلنوا إضرابا مفتوحا عن الطعام السبت ويشمل إضرابهم أيضا عدم التعامل مع إدارة المعتقل وعدم الخروج إلى المحاكم والمثول أمامها.

وأوضح البيان أن المعتقلين قرروا الإضراب عن الطعام بسبب المعاملة السيئة والحط من كرامتهم وإنسانيتهم من قبل ضباط وجنود هذا المعتقل.

وشكا المعتقلون أوضاعهم من خلال محاميهم في نادي الأسير، وأوردوا مثلا على ذلك أن ضباط المعتقل اعتدوا على أحد المعتقلين أثناء تناوله الطعام ثم اعتدوا بالضرب على زميل له، وبعد ذلك تم عزلهما ووضعهما في زنازين انفرادية بدون أغطية.

واعتبر بيان نادي الأسير أن الأوضاع السيئة في معتقل عتصيون تزداد سوءا يوما بعد يوم إذ يتعرض المعتقلون للكثير من الإهانات أثناء النقل إلى المحاكم ومكوثهم مدة طويلة دون السماح لهم باستخدام المراحيض إلى الحد الذي يجد المعتقل نفسه متبولا في ملابسه.
وأكد البيان أن هناك نقصا حادا في الأغطية إضافة إلى سوء وجبات الطعام.

وناشد الأسرى في عتصيون جميع المؤسسات الحقوقية والصليب الأحمر الدولي التدخل السريع لإنهاء هذا الوضع المأساوي الذي يعيشون فيه.

وبحسب نادي الأسير، فإن هناك نحو 11 ألف فلسطيني في السجون الإسرائيلية وأن عدد الأسيرات نحو 120 وأن عدد الأطفال الأسرى منذ انتفاضة الأقصى هو نحو 330 طفلا.

وذكر جهاز الإحصاء الفلسطيني أن الاعتقال طال نحو 40 ألفا من الفلسطينيين منذ بداية الانتفاضة الفلسطينية التي اندلعت في سبتمبر/أيلول 2000.
XS
SM
MD
LG