Accessibility links

العاهل المغربي يحث قادة دول الاتحاد المغاربي إلى العمل لبروز دينامكية اندماجية حقيقية


دعا العاهل المغربي الملك محمد السادس السبت في رسائل تهنئة وجهها إلى قادة دول اتحاد المغرب العربي لمناسبة الذكرى 18 لقيام هذه المنظمة الإقليمية، إلى دينامكية اندماجية جديدة في المنطقة.

وهدف إنشاء اتحاد المغرب العربي في 17 فبراير/شباط 1989 في مراكش، إلى تحقيق الاندماج الاقتصادي والسياسي لدول المغرب العربي الخمس وهي ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا.

وقال العاهل المغربي في الرسائل التي وجهها للقادة المغاربة:
"إن استحضار هذا الحدث التاريخي الكبير، وترسيخ دلالاته في ذاكرة أجيالنا الصاعدة، بما يرمز إليه من وحدة التاريخ العريق وحتمية المصير المشترك، ليحثنا على مضاعفة الجهود من أجل تعزيز مكاسبنا والتغلب على العوائق التي ماتزال، مع الأسف، تجسد آمال وتطلعات دولنا الخمس".

ودعا الملك محمد السادس نظراءه في المغرب العربي إلى ضرورة التوجه نحو المستقبل، بثقة وثبات، للدفع بمسار البناء المغاربي على أسس سليمة وقوية، في عالم يرفض الكيانات الوهمية ولا يعترف إلا بالتكتلات الاقتصادية القوية، وذلك في نطاق المرتكزات الوحدوية التي قام عليها الاتحاد.

وكان اجتماع وزاري لاتحاد المغرب العربي في العاشر من فبراير/ شباط في الرباط حاول تسريع المفاوضات بشأن إقامة بنك مغاربي للتجارة الخارجية ومنطقة مغاربية للتبادل الحر.

وعرقلت الخلافات المغاربية وخاصة بين المغرب والجزائر بشأن الصحراء الغربية، أنشطة اتحاد المغرب العربي في السنوات الأخيرة.
XS
SM
MD
LG