Accessibility links

أمير قطر يؤيد إرسال قوات عربية إلى سوريا لوقف العنف


أعرب أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في مقابلة تلفزيونية تبث الأحد في الولايات المتحدة، عن تأييده لإرسال دول عربية قوات إلى سوريا لوقف أعمال العنف في هذا البلد.

وقال أمير قطر ردا على سؤال لقناة CBS حول ضرورة إرسال قوات عربية إلى سوريا "لإنهاء أعمال القتل يجب إرسال عدد من الجنود إلى سوريا".

وقالت القناة إن أمير قطر أول مسؤول عربي يدعم علنا إرسال قوات إلى سوريا، حيث أوقع قمع نظام بشار الأسد للمتظاهرين ما لا يقل عن خمسة آلاف قتيل منذ10 أشهر بحسب الأمم المتحدة.

ويستمر القمع في سوريا رغم وجود عشرات المراقبين العرب المكلفين مراقبة تطبيق الخطة العربية للخروج من الأزمة، منذ 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكان الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي قد أعلن مساء الجمعة البحث في جدوى إبقاء البعثة مع استمرار أعمال العنف في سوريا.

وردا على سؤال حول نفوذ قناة الجزيرة القطرية على الثورات التي تهز العالم العربي منذ عام، قال أمير قطر إن هذا الأمر طرح له "مشاكل كثيرة" مع قادة الدول العربية، لكنه أضاف أن بلاده تدعم "شعوب هذه الدول التي تطالب بالعدالة والكرامة، وإذا كان هناك تأثير فاعتقد انه ايجابي".

وتفيد الأنباء بأن هذه التصريحات التي أدلى بها أمير قطر تعتبر الأولى من نوعها لزعيم عربي.

وقد رحب عضو المجلس الوطني السوري الشيخ انس عيروط باقتراح أمير قطر إرسال قوات عربية إلى سوريا.

ورأى انه اقتراح جيد يجمع بين موقفي المجلس الوطني وهيئة التنسيق الرافضة للتدخل الأجنبي في سوريا.

العربي يتحدث عن تقدم جزئي

وقال أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي السبت إن الجامعة ستقيّم عمل بعثة المراقبة الخاصة بسوريا وذلك خلال الاجتماع الوزاري بالجامعة الذي يعقد في الـ21 من الشهر الجاري.

وأضاف العربي الذي كان يتحدث من مسقط عاصمة سلطنة عمان، أن هناك تقدما جزئيا في الأوضاع حتى الآن إلا أن القتل الذي تريد الجامعة إيقافه في سوريا مازال مستمرا.

"التدخل لا يخدم القضية"

من جانبه، يرى المفكر العربي السوري جورج جبور أن التصريحات بالتدخل العسكري لا تخدم القضية السورية.

وقال في مقابلة مع "راديو سوا": "المراقبون الذين أتوا هم الذين يستطيعون أن يحكموا فيما إذا كان ثمة حاجة إلى قوات عربية أم لا. هناك حاجة إلى وقف العنف ويتم ذلك بطرق عديدة أولها وقف إطلاق النار ووقف الفضائيات عن المضي بالتحريض ووقف السلاح عبر الحدود، كما تقول السلطة السورية. وثمة حاجة إلى وسيط نزيه بين السلطة والمعارضة، لكن التصريحات بالتدخل العسكري العربي غير مفيدة. وما يمكن أن يفيد هو وساطة عربية نزيهة بين السلطة والمعارضة."

دعوة للحوار في سوريا

بدوره، حث الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله المعارضة السورية في الداخل والخارج على تلبية نداء النظام السوري للحوار، والتعاون من اجل تحقيق الإصلاحات.

وأكد تمسك حزب الله بسلاحه وبسلوك طريق المقاومة.

وقال في كلمة لأنصاره عبر الفيديو إن سلاح الحزب مهم للدفاع عن لبنان في وجه إسرائيل.

وقد جاءت كلمته غداة مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القادة اللبنانيين بنزع سلاح المليشيات.

إنشاء مجلس عسكري سوري أعلى

في المقابل، يتوقع أن يعلن العميد الركن مصطفى أحمد الشيخ، أعلى الضباط المنشقين عن الجيش السوري رتبة حتى الآن، عن إنشاء المجلس العسكري السوري الأعلى، اليوم السبت.

وقال فهد المصري وهو مستشار أحمد الشيخ من باريس في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية، إن المجلس سيتولى التخطيط للعمليات العسكرية ضد النظام وتنظيمَ عمليات الانشقاق، وذلك بالتنسيق مع الجيش السوري الحر.

وأوضح المصري أن المجلس العسكري سيضم كبار الضباط وسيكون بمثابة هيئة تشريعية للعمل العسكري، من حيث الدراسات والتخطيط وتنظيمُ عمليات الانشقاق والاتصال مع قياديين في الجيش لتحفيزهم على الانشقاق كفرق، وليس فقط كأفراد، والانقلاب على النظام.

وكان أحمد الشيخ وهو من محافظة إدلب، يشغل قبل انشقاقه منصب قائد فرع الكيمياء في الجيش السوري وضابط أمن قيادة المنطقة الشمالية.

XS
SM
MD
LG