Accessibility links

مقتل أكثر من 50 شخصا في تفجير انتحاري في محافظة البصرة


البصرة - ماجد البريكان

عاشت محافظة البصرة يوما داميا عندما فجر انتحاري يتنكر بهيئة شخص يوزع الأطعمة على حشود المواطنين الذين كانوا يحيون مراسم الأربعين غربي المحافظة حزامه الناسف، فأوقع أعدادا كبيرة من الضحايا من القتلى والجرحى، معظمهم كانوا من الأطفال والنساء الذين اتجهوا نحوه لتناول الطعام.

وفجر الانتحاري نفسه وسط حشود الزوار قرب مسجد "خطوة الإمام علي" في الطريق الواصل بين البصرة والزبير، مما أدى إلى مقتل 53 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 100 آخرين، وفقا لما ذكره رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة علي غانم المالكي في حديث خص به "راديو سوا".

وأشار المالكي إلى أن الانتحاري الذي وقف في الطريق العام نجح في استدراج النساء والأطفال عن طريق توزيع الطعام في وقت شهدت في المنطقة ازدحاما مروريا.

هذا، وقال شاهد عيان يدعى محمد عبد الرزاق لـ"راديو سوا" إن رجل الشرطة الذي قتل في التفجير حاول منع الانتحاري وسحبه لبضعة أمتار وأسقطه على الأرض لكن الانتحاري تمكن بعدها من تفجير حزامه الناسف.

وكانت القوات الأمنية قد عثرت قبل يومين على عبوتين ناسفتين زرعهما مجهولون بالقرب من موقع التفجير، والذي لا يبعد كثيرا عن مسجد "خطوة الإمام علي" الذي يقصده في بعض المناسبات الدينية عشرات آلاف المواطنين من جميع مناطق المحافظة سيرا على الأقدام.
XS
SM
MD
LG