Accessibility links

logo-print

سوريا وايران تدعوان المسلمين للتوحد ونبذ الإنقسامات العرقية وعدم الوقوع في فخ أعدائهم


دعت ايران وسوريا الأحد المسلمين إلى عدم الوقوع في فخ اعدائهم الذين يهدفون إلى بث الانقسامات العرقية والدينية في الشرق الأوسط ، على حد تعبير الدولتين.
وقال الرئيس السوري بشار الاسد خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الايراني محمود احمدي نجاد إن الاعداء يريدون دفع شعوب وحكومات الشرق الأوسط إلى صرعات عرقية ويريدون خلق الإنقسامات في العالمين الاسلامي والعربي.
واضاف الاسد قبيل مغادرته طهران في ختام زيارة رسمية استغرقت يومين قائلا إنها ورقتهم الاخيرة، واذا نجحوا فستنجح كل مخططاتهم.
و قال احمدي نجاد إن على الحكومات الاسلامية أن تتنبه لمؤامرة الاعداء الذين يريدون ايجاد انقسامات بين مختلف الأعراق و المجموعات الدينية.
وقال إن الضرورة تستدعي التشاور بين ايران وسوريا وتعاونهما لمواجهة مخططات الاعداء وإن الأوضاع الحالية في العراق وافغانستان ولبنان وفلسطين تحظى بالأولوية.
اما المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي فقد قال، لدى استقباله الاسد، إن العلاقات بين ايران وسوريا منذ 28 عاما هي اقدم واعمق العلاقات بين دول المنطقة ويتعين تعزيزها.
وقال إن الولايات المتحدة وحلفاءها سيكونون الخاسرين الوحيدين في الشرق الاوسط.
XS
SM
MD
LG