Accessibility links

logo-print

المعارض السوري البني يواجه عقوبة بالسجن تزيد على ثلاثة اعوام بتهمة نشر معلومات ملفقة


اعلن الاحد المحامي عمار قربي في ختام جلسة جديدة لمحاكمة السوري والناشط في مجال حقوق الانسان انور البني المعتقل منذ 2006، أن المعارض البني يواجه عقوبة بالسجن تزيد على ثلاثة اعوام بتهمة نشر معلومات ملفقة .
وتاجلت المحاكمة التي تجري امام محكمة الجنايات في دمشق الى 3 مارس/اذار.
وكان البني اعتقل في مايو/ايار في دمشق بعدما وقع مع ناشطين اخرين اعلان بيروت-دمشق الذي طالب باصلاح العلاقات بين لبنان وسوريا.
وقررت النيابة الاحد توجيه تهمة "نشر معلومات كاذبة" لانور البني وهي جناية "عقوبتها السجن لما يربو على ثلاث سنوات " كما اعلن قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سوريا. واضاف انه تم اسقاط التهم الاخرى الموجهة له لانها مشمولة بالعفو الصادر عن الرئيس في 28 ديسمبر/كانون الاول. وكان البني متهما ايضا بتوجيه اهانات الى رئيس الدولة.
XS
SM
MD
LG