Accessibility links

logo-print

العراق يعيد فتح المعابر على حدوده مع سوريا وايران بعد اغلاقها تطبيقا للخطة الأمنية الجديدة


اعلن مسؤولون عراقيون ان العراق بدأ الاحد في اعادة فتح حدوده مع سوريا وايران بعد اغلاقها لمدة ثلاثة ايام في اطار الخطة الامنية الجديدة في بغداد.
وافاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية في جنوب العراق ان شاحنات وسيارات تقل مدنيين شوهدت تعبر الحدود العراقية الايرانية بشكل عادي عند معبر شلامجة القريب من البصرة.
واضاف إن هناك العديد من المواطنين الذين احتشدوا يعبرون الحدود سيرا على الاقدام.
وقال العميد راضي محسن من قيادة قوات الحدود في البصرة إنه تلقى امرا فجر الأحد من رئيس الوزراء نوري المالكي باعادة فتح معبر شلامجة .
واكد مسؤول امني رفيع في بغداد ان منفذين حدوديين مع سوريا واربعة منافذ حدودية مع ايران اعيد فتحها صباح الأحد.
وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه ان منفذي الوليد وربيعة مع سوريا اعيد فتحهما وكذلك منافذ شلامجة وزرباطية وحاج عمران وباشماغ مع ايران.
وكان العراق اغلق كل منافذه الحدودية مع سوريا وايران مع بدء تطبيق الخطة الامنية الجديدة في بغداد.
واكد مسؤولون اميركيون وعراقيون ان الهدف من الاغلاق المؤقت للحدود هو تعزيز الاجراءات الامنية وتمكين الحكومة العراقية من السيطرة بحزم على حدودها.
وتتهم الولايات المتحدة كلا من سوريا وايران بدعم المجموعات المسلحة في العراق.
واكدت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليسا رايس مجددا السبت ان اسلحة ايرانية الصنع استخدمت في هجمات شنتها ميليشيات شيعية على القوات الاميركية في العراق وادت الى مقتل 170 جنديا اميركيا منذ العام2004 .
XS
SM
MD
LG