Accessibility links

logo-print

الإدارة الأميركية تؤكد عزمها على وقف تدفق الأسلحة من إيران إلى العراق


أكد توني سنو المتحدث باسم البيت الأبيض في مقابلة مع تلفزيون NBC عزم الإدارة الأميركية على وقف تدفق الأسلحة من إيران إلى العراق والتي تستخدم لشن اعتداءات على القوات الأميركية.
وقال سنو: "سنفعل كل ما بوسعنا لمواجهة تدفق الأسلحة إلى داخل البلاد، سنفعل كل ما يمكننا للدفاع عن شعبنا".

وحول ما إذا كان ذلك يعني أن حكومة الرئيس بوش تدرس احتمال شن عملية عسكرية على إيران أجاب سنو: "كلا. نحن لا نخطط لعبور الحدود إلى الداخل الإيراني ولكن الرئيس لا يريد كذلك استبعاد أي بديل آخر. ولكن للذين يظنون أننا نقرع طبول الحرب فالجواب هو لا، لا مخططات لاجتياح إيران".

هذا التأكيد ورد أيضا على لسان رئيس الأقلية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل عن ولاية كنتاكي، وهو أحد حلفاء الرئيس بوش الجمهوريين في الكونغرس. وقال ماكونيل في حديث لتلفزيون لشبكة CNN: "أنتم تتكلمون عن الإيرانيين داخل العراق الذين يحاولون الاعتداء على الجنود الأميركيين، بالطبع سنعالج أمرهم، ولكن هذا الموضوع مختلف تماما عما إذا كان أحد ما يقترح مجرد اقتراح لشن حرب على إيران".

وتتهم الإدارة الأميركية إيران بدعم المسلحين في العراق وبتزويدهم بالأسلحة، وقد نفت إيران بشدة تلك الاتهامات وأكدت أنها تؤيد الحكومة العراقية وتدعمها ولكنها تعارض الوجود العسكري الأميركي في العراق.
XS
SM
MD
LG