Accessibility links

انتخاب مسيحي عضوا في الهيئة الإدارية لحزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن


أعلن الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسي للأخوان المسلمين في الأردن، زكي بني ارشيد الاثنين انتخاب مسيحي عضوا في الهيئة الإدارية لأحد فروع الحزب وذلك للمرة الأولى في تاريخ الحزب الذي تأسس عام 1992.
وصرح بني ارشيد لوكالة الصحافة الفرنسية بأنه تم انتخاب الأخ عزيز مساعدة وهو مسيحي عضوا في الهيئة الإدارية لفرع الحزب في عمان وهو ما يحدث للمرة الأولى في تاريخ الحزب الذي كان قد تأسس عام 1992.
وأوضح بني ارشيد أنه لا يوجد في النظام الداخلي للحزب ما يمنع وجود شخص مسيحي في مواقع قيادية.
وأضاف أن مبدأ العضوية في الحزب قائم على أساس المواطنة دون تمييز في دين.
وأشار بني ارشيد إلى أن الشرط الوحيد هو أن يقتنع العضو المترشح لعضوية الحزب بمبادئ وأهداف الحزب ولا يوجد ما يمنع من أن يتمتع بكل الحقوق الكاملة لأي عضو آخر.
ويعد حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسي للإخوان المسلمين في الأردن، أبرز الأحزاب ويسعى في نظامه الداخلي إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في مختلف ميادين الحياة، ويمثل الحزب في مجلس النواب الأردني 17 نائبا من أصل 110.
ومن جانبه أكد عزيز مساعدة الذي انتخب عضوا في الهيئة الإدارية أنه انتمى للحزب عن قناعة بـ"الزخم الفكري الذي يغذي الروح والفكر".
وأضاف قائلا: "أنا مقتنع بكامل مبادئ الحزب بما فيها تطبيق الشريعة الإسلامية في مختلف نواحي الحياة، وكوني مسيحيا فإن ذلك لا يؤثر في الأمر شيئا". وأقر مساعدة أنه تعرض لبعض الانتقادات التي اعتبرت انتمائه للحزب بقصد الشهرة أو تلقي المساعدات المالية. وقال: "قرأت النظام الداخلي للحزب ووجدت أنه لا يمنع أن ينتمي أي أخ مسيحي إذا انطبقت عليه الشروط"، مشيرا إلى أنه انتمى للحزب منذ خمس سنوات وكان قد انتمى لعدد من الأحزاب في السابق.
XS
SM
MD
LG