Accessibility links

قافلة كندية تتعرض لهجومين في مدينة قندهار الأفغانية ويسفران عن قتلى من الشرطة والمدنيين


قالت مصادر رسمية الاثنين إن شرطيا ومدنيا أفغانيين قتلا عندما تصدى عسكريون كنديون لمقاتلين هاجموا مرتين قافلة كندية كانت تسير في مدينة قندهار جنوب أفغانستان.

وقد تعرضت القافلة العسكرية لهجوم بقذائف "ار بي جي" في وقت متأخر من مساء الأحد وسط مدينة قندهار المعقل التقليدي لحركة طالبان.
وتمكنت القافلة من مواصلة طريقها، إلا أنها تعرضت للهجوم مرة ثانية بأسلحة أوتوماتيكية على بعد ثلاثة كيلومترات، طبقا لما ذكره الضابط الكندي مارتيل تومسون الذي لم يشر إلى سقوط ضحايا بين الكنديين.
ورد الجنود الكنديون على إطلاق النار في الوقت الذي وصلت عناصر من الشرطة والجيش الأفغاني لمساعدتهم.

كما قتل مدني أفغاني أثناء تبادل لإطلاق النار وأوضح الضابط الكندي أنه اقترب من القافلة رغم العديد من التحذيرات، مضيفا أن شرطيا أفغانيا قتل أيضا.
وقال قائد شرطة قندهار عصمت الله اليزاي لوكالة الصحافة الفرنسية إن افغانيين اثنين قتلا برصاص الجنود الكنديين بسبب اعتقادهم أنهما من الأعداء.

مما يذكر أن حوالي 2,500 جندي كندي ينتشرون ضمن القوة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان إيساف التابعة لحلف شمال الأطلسي، في ولاية قندهار مهد حركة طالبان التي حكمت افغانستان بين 1996 و2001.
XS
SM
MD
LG