Accessibility links

صحيفة نيويورك تايمز تقول إن تنظيم القاعدة قوي في باكستان ويتخذها مقرا للتدريب


ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن تنظيم القاعدة في باكستان قوي وجيد رغم أن إسلام أباد تعتبر حليفا مهما للولايات المتحدة في حربها على الإرهاب.

ويقول إم غوهل الخبير في الإرهاب إن تنظيم القاعدة ظل منذ مدة طويلة يتخذ من باكستان مقرا لتدريب الإرهابيين من جميع أنحاء العالم وتزويدهم بالموارد التي يحتاجون إليها:
"اتضح أن أفراد العديد من الخلايا التي تم اكتشافها في أوروبا توجهوا من أوروبا إلى باكستان حيث حصلوا هناك على التوجيهات والإرشادات والتشجيع والتمويل".

ويرجِّح غوهل أن يكون كبار قادة القاعدة موجودين في باكستان:
"على الرغم من مرور خمس سنوات تقريبا على هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول، إلا أنه لم يتم حتى الآن اعتقال أسامة بن لادن أونائبه أيمن الظواهري، وهما فيما يبدو يعيشان في باكستان".
XS
SM
MD
LG