Accessibility links

السودان يدعو الجامعة العربية إلى الوفاء بالتزامات دعم قوات حفظ السلام من الاتحاد الإفريقي


دعا وزير الخارجية السودانية لام أكول في اجتماع عقد في الخرطوم لمتابعة مقررات القمة العربية في العام الماضي دول الجامعة العربية للوفاء بالتزاماتها المالية التي تعهدت بها لدعم قوات حفظ السلام من الاتحاد الإفريقي.
وقال أكول إن الدول العربية قدمت 10 في المئة فقط من مبلغ الـ150 مليون دولار الذي تعهدت بتقديمه.
كذلك، دعا أكول مبعوث الاتحاد الأوروبي إلى الضغط على المتمردين لقبول إجراء محادثات سياسية مع الحكومة.

هذا وقد أقر الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى بأن الالتزامات لدعم الفلسطينيين والصوماليين وأهل دارفور لم يتم الوفاء بها لكنه أعرب عن ثقته بتحويل مزيد من الأموال.

على صعيد آخر، صرح مصدر مقرب من الرئاسة السودانية أن الرئيس السوداني عمر حسن البشير سيتوجه إلى ليبيا الثلاثاء لبحث سبل إقناع الأطراف التي لم توقع على اتفاقية السلام في دارفور بالانضمام إلى الركب.
إلا أن بحر إدريس نائب رئيس حركة العدل والمساواة نفى علم الحركة بأي مباحثات في ليبيا.
كما شكك إدريس في نوايا حكومة الخرطوم ورغبتها في إحلال السلام في دارفور، وقال إن الحركات المتمردة في الإقليم تعمل الآن على لم شملها للتفاوض بصوت واحد مع الحكومة.

هذا وأنهى مبعوثا الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي جولتهما الأولى من المفاوضات مع الحكومة والحركات المتمردة في دارفور الرامية لاستئناف المفاوضات بينهما.
وقال نور الدين المازني المتحدث باسم الاتحاد الإفريقي في مقابلة مع "راديو سوا" في السودان إن المبعوثين سيعودان إلى السودان منتصف الشهر المقبل رغم المصاعب التي واجهاها.
من ناحيته، قال جار النبي أحد قادة حركة تحرير السودان في مقابلة مع "راديو سوا" إنه سيتم استئناف المفاوضات فور التوصل إلى اتفاق بين الحركات لكنه رفض أن تكون المفاوضات تحت رعاية الاتحاد الإفريقي فقط.
XS
SM
MD
LG