Accessibility links

اكتشاف عقار يعمل على مكافحة سرطان المخ


كشفت دراسة أجريت مؤخرا عن قدرة عقار افاستين، الذي ينتمي لعائلة جديدة من العقاقير تحرم الأورام من إمدادات الدم، على إبطاء نمو أكثر أشكال سرطان المخ شيوعا وفتكا.

وقال الباحثون الذين اجروا الدراسة في دورية أبحاث السرطان إن استخدام العقار مع العلاج الكيماوي التقليدي يمكنه وقف نمو الأورام السرطانية المعروفة باسم الأورام الدبقية بصورة مؤقتة.

وأطلقت شركة جينين-تك المنتجة للعقار عليه اسما تجاريا هو بيفاسيزوماب. ويستخدم عقار افاستين حاليا لعلاج سرطان الرئة والقولون والمستقيم.

وأشار الطبيب جيمس فريدنبرج من جامعة دوك والمشرف على الدراسة إلى ان نتائجها مثيرة لأثارها المحتملة على عدد كبير من المرضى الذين تقل لديهم احتمالات الشفاء والذين يعانون من أورام خبيثة في المخ عاودت الظهور بعد العلاج الأولي.

وأجرى فريق فريدنبرج اختبارات للعقار الجديد على 32 مريضا في المرحلتين الثالثة والرابعة من المرض، واكتشف الباحثون أن برنامجا علاجيا مكونا من العقار الجديد بالإضافة للعلاج الكيماوي التقليدي تمكن من اما تقليص واما الحد من نمو الأورام لدى جميع المرضى تقريبا.

وقال الباحثون إن 63 بالمائة من المرضى تقلصت الأورام لديهم بنسبة 50 بالمائة على الأقل ولم تبدأ في النمو مرة أخرى لمدة ستة أشهر على الأقل لدى 38 بالمائة منهم.

وقال فريدنبرج ان العلاج الكيماوي عادة ما يبطئ نمو الأورام الدبقية لمدة ستة أسابيع إلى ثلاثة أشهر.

وأضاف أن معدل البقاء على قيد الحياة بعد تشخيص حالة اصابة بأورام دبقية في المرحلة الرابعة وهي اسوأ المراحل يبلغ من 8 الى 15 شهرا. أما معدل البقاء على قيد الحياة للمرضى في المرحلة الثالثة فيكون بين 16 شهرا الى عامين.

وأفادت الجمعية الوطنية لمكافحة السرطان بانه يتم تشخيص نحو 18 ألف حالة اصابة بالاورام الدبقية في الولايات المتحدة سنويا.

ويصعب علاج الاورام السرطانية التي تصيب المخ اذ لا تستطيع العديد من العقاقير الوصول اليه.
XS
SM
MD
LG