Accessibility links

اختبار لقدرات السيارات الآلية في سباق بمنطقة سكنية


يعتزم مهندسون بجامعة ستانفورد تجهيز سيارة يتم التحكم بها آليا بدون قائد في مقدورها السير في شوارع المناطق السكنية في أقل من عام.
والسيارة وهي من طراز فولكس فاجن باسات 2006 ويطلق عليها اسم جونيور هي أحدث سيارة ستنافس بها الجامعة في سباق ساخن برعاية وكالة مشاريع الأبحاث المتقدمة التابعة لوزارة الدفاع الأميركية.

وستنافس السيارة في سباق داربا في المناطق السكنية وهو ثالث سباق تقيمه الوكالة وأكثرها صعوبة حيث سيتعين على السيارات الآلية السير في بيئة تشبه المدينة.

وسيتعين على السيارات أن تختلط وتتجنب الزحام وتتجاوز تقاطعات الطرق المزدحمة وتتفادى العقبات وفوق كل ذلك أن تتقن أكثر المهارات صعوبة وهي تحديد من له حق المرور.

من جانبه قال سيباستيان ثرون الأستاذ في علوم الكمبيوتر والهندسة الكهربائية بجامعة ستانفورد الذي كشف عن خططه بالنسبة للسيارة جونيور هذا الأسبوع خلال اجتماع سنوي للجمعية الأمريكية لتطوير العلوم في سان فرانسيسكو إن تلك السيارات يتم التحكم بها بواسطة الذكاء الاصطناعي.

وخاضت الجامعة وثرون هذه التجربة من قبل حيث فازت السيارة ستانلي التي شاركت بها الجامعة في سباق عام 2005 بالمركز الأول. لكن هذا السباق أقيم في صحراء نيفادا.

وقال ثرون الذي تحدث خلال مناقشة عن مستقبل الاليات إن التحدي المقبل هو قيادة السيارة في المناطق المعمورة. وأضاف إن هذا الجيل الجديد من الآلات يثبت أنه يستطيع السير بأمان دون أي مساعدة بشرية.

وستشارك عدة جامعات أميركية منها من له مشاركة مع مؤسسات في سباق عام 2007 ومن بينها جامعة كارنيجي ميلون التي حلت في المركز الثاني بفارق بسيط عن ستانفورد في سباق 2005.

ويقول ثرون إن المشروع قد يمهد الطريق لمستقبل ستجعل فيه السيارات ذاتية القيادة التنقل أكثر أمنا بالنسبة للكثيرين مثل كبار السن الذين يفضلون ركوب السيارات بدلا من قيادتها. وأضاف إنه بحلول عام 2030 سيتمكن العلماء من نشر هذه التقنية على الطرق السريعة بشكل مأمون. وذكر أنه يتوقع انتاج نموذج من السيارة للاستخدام في ساحات القتال بحلول عام 2015.

وتعني القيادة في بيئة شبيهة بالمدينة أنه سيتوجب على السيارات الآلية ألا ترصد العقبات فقط بل وأن تفهمها أيضا.

وقال مايك مونيميرلو مهندس الأبحاث خلال الندوة إن القدرة على فهم البيئة والتنبؤ بما يمكن أن يحدث والقدرة على التصرف عندما يحدث خطأ بسيط هي الأمور الأكثر صعوبة.

وتحوى السيارة عددا من أجهزة الاستشعار المتطورة تشمل جهاز ليزر لتحديد المنطقة المحيطة يقدم صورة ثلاثية الأبعاد بزاوية 360 درجة للمنطقة في نفس اللحظة تقريبا لحركة السيارة.
XS
SM
MD
LG