Accessibility links

logo-print

الفايد يطعن في تحقيق خاص بالأميرة ديانا


بدأ والد صديق الأميرة ديانا الاثنين طعنا قانونيا في قرار بعدم إجراء أي تحقيقات حول مقتلهما في حادث سيارة من نحو عشرة أعوام أمام هيئة محلفين. ويريد محمد الفايد المولود في مصر وصاحب متاجر هارودز إلغاء حكم من قبل أكبر قاضية بريطانية سابقة وهي اليزابيث بتلر سلوس في الشهر الماضي بالتعامل مع التحقيقات الرسمية بنفسها.

وقتلت ديانا التي كانت تبلغ من العمر 36 عاما ودودي الذي كان يبلغ من العمر 42 عاما وسائقهما هنري بول عندما اصطدمت سيارتهم المرسيدس وهي تسير بسرعة كبيرة بأحد الأعمدة في نفق في باريس بعد أن غادرا فندق ريتز يطاردهما المصورون على دراجات نارية.

وقضى تحقيق بريطاني استمر ثلاث سنوات في نهاية العام الماضي بأن الحادث كان عارضا وليس جزءا من مؤامرة قتل مدبرة كما يزعم الفايد.

ودعم التحقيق البريطاني تحقيقا فرنسيا استنتج أن السائق هو الملوم لأنه كان مخمورا وتحت تأثير عقاقير مضادة للاكتئاب ويقود السيارة بسرعة عالية.

وفي ظل القانون البريطاني يتعين إجراء تحقيق لتحديد سبب الوفاة رسميا عندما يموت شخص بصورة غير طبيعية.

وقررت بتلر سلوس أنه سيكون من غير المناسب إجراء التحقيقات المقررة بدءا من مايو/ ايار أمام هيئة محلفين مكونة من شخصيات عامة عادية قائلة ان محققا فقط هو الذي يمكنه ان يقدم قرارا واعيا يقوم بالكامل على مبررات.

وسعى الفايد مع فندق ريتز ووالدي بول إلى إلغاء القرار في مراجعة قضائية عقدت في المحكمة العليا بلندن.

ودفع مايكل بيلوف محامي ريتز انه لأسباب قانونية معقدة فان بتلر سلوس ليس لديها اختصاص للحكم في القضية أو ان تنظرها مع هيئة محلفين.

وقال للمحكمة إنه إذا كان بوسعها فيجب الا تجلس للنظر في القضية وإذا جلست فانها يجب ان تجلس مع هيئة محلفين.

ولا يزال الاهتمام بأميرة الشعب ديانا التي طلقت من ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز كبيرا. وكانت ديانا يوما ما أكثر امرأة التقطت لها صور في العالم.

وراجت الكثير من نظريات المؤامرة التي أشارت إلى أنها ودودي قتلا بسبب إحراجهما للأسرة المالكة البريطانية.

وعبر ابنا ديانا الأميران وليام وهاري اللذان يتطلعان إلى وضع الأمر خلفهما عن أملهما أن يكون التحقيق الذي طال انتظاره علنيا ونزيها وشفافا وان يستكمل في اقرب وقت ممكن.


قال الفايد اثناء دخوله المحكمة الاثنين انه لن يستسلم الى أن تتحقق العدالة.
واضاف للصحفيين انه يرغب في الوصول الى حقيقة الذي قتل ابنه.

وقال إنه ليس من النزاهة أن يعاني على مدار عشر سنوات للوصل الى الحقيقة ثم تأتي المحققة الجديدة ثانية لتقول لا هيئة محلفين.

واكد ان السبب في ذلك انهم يعرفون انهم يخفون شيئا لا يريدون ان يكشف امام الاشخاص العاديين في بريطانيا على حد قوله.
XS
SM
MD
LG