Accessibility links

logo-print

سوريا تستعد لسلسلة من الانتخابات والمعارضة تطالب بقانون إنشاء أحزاب سياسية


تستعد سوريا لسلسلة من الانتخابات هذا العام من بينها استفتاء على ولاية جديدة للرئيس بشار الأسد بينما تعزز السلطات إجراءاتها ضد معارضيها.

فقد أعلن حزب البعث الحاكم منذ 1963 مؤخرا عن هذا الاستفتاء الذي لم يحدد موعده بعد. كما يفترض أن تجرى انتخابات تشريعية في نهاية مارس/آذار وانتخابات بلدية في الخريف القادم.

لكن الانتخابات التشريعية قد تقاطع من قبل تشكيلات المعارضة، في غياب قانون يسمح بإنشاء أحزاب سياسية غير حزب البعث والأحزاب الحليفة له.

وتطالب أحزاب المعارضة التي يسمح لها بممارسة نشاطاتها لكن بدون أن تتمتع بوضع شرعي، تطالب بهذا القانون منذ سنوات.

وكان الرئيس بشار الأسد تولى السلطة في العاشر من يونيو/حزيران 2000.

وكان حزب البعث أوصى في مؤتمره في يونيو/حزيران 2005 بإجراء بعض الإصلاحات مثل إصدار قانون للأحزاب السياسية وآخر للإعلام ومراجعة حالة الطوارئ المفروضة منذ 1963، لكن كل هذا بقي حبرا على ورق.

وقال رئيس تحرير صحيفة "البعث" إلياس مراد: إن "الفترة غير ملائمة لطرح هذه الأفكار"، موضحا أن "البلد يتعرض لتهديدات وضغوطات والمطلوب تعزيز الوحدة الوطنية باتجاه مواجهة التحديات الخارجية".
XS
SM
MD
LG