Accessibility links

عصابات القردة تثير قلق الأهالي في سنغافورة


يشتكي أهالي المناطق السكنية المتاخمة للمحميات الطبيعية في سنغافورة من نوع جديد من عصابات اللصوص تدخل البيوت وتفتح خزانات المطابخ وتسرق الطعام. وعصابات اللصوص التي تثير قلق الأهالي في سنغافورة ما هي إلا عصابات من قردة المكاك طويلة الذيل.

وقال احد السكان المحليين الغاضبين إن مجموعات القرود تتجول في المنطقة السكنية في مجموعات تصل إلى 20،تسرق الطعام وتفسد المنطقة وتحولها إلى سلة قمامة.

وقال شارون تشان مسؤول الحدائق المفتوحة المكلف بإدارة شؤون قردة المكاك إن الوضع غريب للغاية. يجدر أن عدة دول آسيوية أخرى أقامت مناطق خاصة لإطعام القردة التي تعيش في المدن ولكن سنغافورة تؤيد حظرا شاملا على إطعام القردة وفرض غرامات صارمة على مخالفي هذا الحظر.

وتم تركيب ثماني دوائر تلفزيونية مغلقة عند المناطق التي تتركز بها تلك القردة على مدى العام الماضي وتم تغريم عدد قياسي بلغ 230 شخصا مبالغ بلغت 200 دولار سنغافوري 130) دولارا (لإطعام القردة. وتقول المستشارة باربرا مارتيلي إن القضاء على عادة إطعام القردة لن يكون سهلا كما أن إقلاع القردة ذاتها عن هذه العادة أمر صعب بنفس الدرجة مضيفة أن طعام البشر يسبب الإدمان بشدة بسبب السكر والملح والتوابل. انه شهي لدرجة أكبر كثيرا من طعام الغابات.

وتقول مارتيلي انه مع عدم وجود مناطق ريفية في سنغافورة لتعزل المناطق الحضرية عن الغابات لا يصبح أمام القردة سوى التعدي على أملاك الغير.

XS
SM
MD
LG